يحلم كل أب وأم أن يروا أبنائهم ناجحين متفوقين في دراستهم، لكن هذا الحلم للأسف لايتحقق دائماً حيث يعاني بعض الأبناء من مشكلة ضعف التحصيل الدراسي  التي تتسبّب لهم بالرسوب وعدم الانتقال لمراحل دراسية متقدمة فيضيع حاضرهم ومستقبلهم، الخبراء في مجال التربية والتعليم تمكنوا من تحديد جملة من الأسباب التي تقف وراء ضعف التحصيل الدراسي عند الطلاب ووضعوا لنا بعض الحلول الفعّالة لعلاجها، تابع عزيزي القراء لتتعرف على كل ما سبق.

السبب الأول: ضعف القدرات العقلية

يعاني بعض الطلاب من صعوبة الحفظ ومن صعوبة استرجاع المعلومات المخزنة، كما أنّ استيعابهم بطيئ فهم يحتاجون لوقت طويل حتى يستوعبوا المعلومة وهذا ما يكون سبباً أساسياً  لتراجع تحصليهم الدراسي.

الحل: تدريس الطفل في الفترة الصباحية فقد أثبتت الدراسات أنّ الذاكرة تكون في أوج قوتها صباحاً، والحرص على تكرار المعلومات المراد حفظها، وتشجيعه ومدحه عندما ينجح في حفظ مقرراته الدراسية.

السبب الثاني: المشاكل الأسرية

تعتبر المشاكل الأسرية أحد أكبر المسبّبات لضعف التحصيل الدراسي حيث يتسبّب الطلاق وافتراق الأبوين في خلق حالة من التشتّت والضياع في نفس الطفل فيصبح أكثر حزناً وقلقاً وهذا ما يمنعه من التركيز على دراسته.

الحل: محاولة حل المشاكل بهدوء وسلام وتجنّب الصراخ أمام الأبناء والحرص على أخذ الطفل لمرشد اجتماعي، يساعده على تجاوز معاناته في حال وقع الطلاق بين الأبوين.

السبب الثالث: حرمان الطفل من الرعاية والاهتمام

الطالب يحتاج للرعاية والاهتمام حتى يتمكن من تحصيل علامات عالية وتحقيق النجاح ولذلك يتسبب عدم اهتمام الأهل بدراسة الطفل والإنشغال عنه وعدم مساعدته في إنجاز وظائفه سبباً رئيسياً لتراجع تحصيله الدراسي.

الحل: يجب على الأبوين منح طفلهما الحب ويجب أن يساعدانه على فهم دروسه والتأكد من أنّه حفظ كل ما هو مطلوب منه، عندما يحقق النجاح يجب مكافأته كنوع من التشجيع على الدراسة.

السبب الرابع: تضيع الوقت على مشاهدة التلفاز

الساعات الطويلة التي يقضيها الطفل على مشاهدة التلفاز لها أثر سلبي على تحصيله الدراسي حيث تتسبب في ضعف التركيز، وتشتت الذهن، وضعف القدرة على الحفظ والتذكر.

الحل: تحديد وقت محدّد للمشاهدة على ألا تتجاوز المدة ساعة واحدة في اليوم وتشجيعه على ممارسة بعض الأنشطة البدنية وتعلّم هوايات جديدة، هذا الأمر سيساعده على التركيز على دروسه وتنمية مواهبه ومهاراته.

السبب الخامس: افتقار المدرسة للقدرات التعليمية

أحياناً يكون سبب ضعف التحصيل الدراسي افتقار المدرسة للقدرات التعليمية وعدم استخدام الطرائق الحديثة في التعليم وعدم الاعتماد على كادر من المعلمين المختصين، هذا الأمر يتسبب في عجز الطفل عن الفهم وبالتالي تراجع مستواه الدراسي.

الحل: يجب أن تختار لطفلك مدرسة نموذجية يتوافر بها كادر كبير من المعلمين المختصين، وتأكد من المناهج التي تقدمها المدرسة والطرق والأساليب المتبعة لشرح هذه المناهج.

 

الآن أصبحت عزيزي على إطلاع كامل على أسباب ضعف التحصيل الدراسي عند الطلاب، احرص على معالجة هذه الأسباب حتى تساعد طفلك على تحقيق النجاح والتقوق في حياته.