ثمَّة من يقول أنَّك لكي تكسب المال يجب عليك أن تنفق المال، ولكن عند العمل من المنزل ليس بالضرورة أن يكون هذا صحيحاً، فعلى الرغم من أنَّه سيتوجب عليك في أثناء نمو العمل أن تعيد استثمار بعض الأرباح التي حصلت عليها. ولكن يمكنك استخدام المعرفة، والأدوات، والمصادر المتوافرة بين يديك في الوقت الحالي لتبدأ بالعمل من المنزل، فالتاريخ مليءٌ بقصصٍ عن أعمالٍ ناجحة بدأت من لا شيء سوى الرغبة الصادقة والالتزام بإنجاح العمل أيَّاً كان. أعتقد في الواقع أنَّ الالتزام والإصرار هما العاملان الأكثر أهمية لضمان نجاح العمل من المنزل. إذا أردت أن تعمل من المنزل بشكلٍ حرٍّ ومرن وتكون أنت مدير نفسك استخدم هذه الطرائق الخمس:

1- موقعا "أي باي" (eBay) و"أمازون" (Amazon):

من بين الأشياء الجميلة في هذين الموقعين أنَّه في إمكانك من خلالهما البدء ببيع الأغراض التي تملأ منزلك وسقيفتك والتي لست في حاجةٍ إليها، حيث لا يتوجب عليك أن تدفع أيَّ شيء قبل أن تبيع جزءً من هذه الأغراض وتقبض ثمنه. مفتاح النجاح في موقعي "أي باي" (eBay) و"أمازون" (Amazon) هو أن تعرف الأشياء التي تلقى رواجاً وتجلب لك ربحاً مجزياً في الوقت نفسه ومن ثمَّ البحث عن مصدرٍ لمزيدٍ من المواد القابلة للبيع. على سبيل المثال، إذا كان لدى أطفالك ثياب ثمينة وقابلة للبيع ولكنَّهم لم يعودوا يستخدمونها يمكنك استعمال الأموال التي تجنيها من بيع هذه الثياب عبر موقع "أي باي" (eBay) لشراء المزيد من الأغراض من مخازن البضاعة المستعملة.

2- التدوين:

يستثمر المدوِّنون الناجحون في مجالي اسم النطاق (domain name) واستضافة الويب (web hosting) واللذَيْن ليسا مجانيَّين بكل تأكيد، ولكنَّ العديد من هؤلاء المدوِّنين يبدؤون مدوَّناتهم على مواقع تدوين مجانية مثل موقع "بلوجر" (Blogger) (والذي تملكه شركة جوجل، وهذا ما يُسهِّل إضافة خدمة "أدسنس" (Adsense) إليه). وحينما يبدؤون بجني المال يشترون اسم نطاق (بقيمة 10-15 دولار) ويوجِّهونه نحو مدونتهم المجانية. وعندما يكسبون المزيد من الأموال يشترون مضيفاً وينقلون الموقع إليه.

بالإضافة إلى العائدات الناتجة عن استخدام برامج المشاركة التسويقية (Affiliate marketing)، يمكنك جني الأموال من المدونات عن طريق بيع المساحات الإعلانية،  وعن طريق الرسائل الإخبارية (newsletter ) (يمكنك الحصول مجاناً على خدمة قائمة البريد الإلكتروني عن طريق موقع "ميل تشيمب" (MailChimp))، وعن طريق تأسيس منتجاتك بنفسك كالكتب الدورات الإلكترونية وجميع هذه الأمور يمكن القيام بها مجاناً.

3- الأعمال الخدمية:

يمكنك استغلال أيَّة مهارة موجودة عندك والبدء في تسويقها ببساطة عن طريق إخبار الأشخاص الذين حولك بأنَّ في إمكانك مساعدتهم. هل أنت ماهرٌ في الأعمال المنزلية؟ أخبر أصدقاءك وعائلتك أنَّك مستعدٌّ لمساعدتهم في أعمال الصيانة، والطلاء، وغيرها من الأعمال. وبما أنَّ المعدات جاهزة لديك، فإنَّ هذا لن يكلفك شيئاً سوى التواصل. ثمَّة العشرات من الأعمال الخدمية التي يمكنك القيام بها مثل رعاية الحيوانات الأليفة، والتنظيم، والتدريس. وإذا كان عندك مشكلة في مغادرة منزلك فثمَّة العديد من الأعمال الخدمية التي يمكنك القيام بها من وراء كمبيوترك، كتصميم مواقع الإنترنت، والتدريس (عن طريق جلسات الفيديو)، والكتابة، والدعم الافتراضي، وإدارة الحسابات، والكثير غيرها.

4- الكتابة:

مثلما هو مذكور في البند السابق يمكنك تسويق الكتابة على أنَّها إحدى الخدمات التي تقدمها، ويمكنك أيضاً أن تكتب وتبيع كتاباتك. حيث يتضمن ذلك كتابة الكتب، والمنتجات المرتبطة بالمعلومات، والدورات المنزلية، وغيرها. يتصفح الأشخاص الإنترنت للحصول على المعلومات ولن يمانعوا في الدفع مقابل الحصول على هذه المعلومات إذا وجدوا أنَّها ستقدم لهم المتعة وستساعدهم. تسمح لك خدمتا (Amazons Kindle Direct Publishing) و"كرييت سبيس" (Createspace ) بنشر كتبك بالمجان (أو من الممكن أن تدفع رسماً إذا كنت ترغب في الحصول على مزيدٍ من الخدمات). كما في إمكانك بيع هذه الكتب عن طريق موقع "أمازون" (Amazon). أمَّا عبر موقع"كرييت سبيس"  يمكنك توزيع كتبك المطبوعة على متاجر أخرى لبيع الكتب.

5- الأعمال الصغيرة (العمل المُجزَّأ):

ما هي الأعمال المُجزَّأة؟ الأعمال المُجزَّأة هي بشكلٍ عام الأعمال التي تحتاج من أجل إتمامها إلى إتمام مشاريع أصغر وتستهلك وقتاً أقصر كالبحث، والتدقيق، والكتابة، وإدخال البيانات، وغيرها. العمل المُجزَّأ ليس عملاً من المنزل بقدر ما هو عملٌ حر، ولكنَّه يسمح لك أيضاً وفقاً لبرنامجك الخاص بالعمل من المنزل، واختيار المهام التي تناسبك. وعلى الرغم من أنَّه قد يبدو ذو دخلٍ متواضع، إلَّا أنَّ العمل المُجزَّأ في النهاية عملٌ مجَّانيّ. فقد قرأت تقارير عن أشخاص يجنون منه بين الـ 1000 والـ 2000 دولار شهريَّاً. ثمة العديد من مواقع الأعمال المُجزَّأة، ولزيادة دخلك، لا يتوجب عليك سوى الانضمام إلى أحدها والبدء في العمل.

 

المصدر