يعيش الكثير من الأشخاص في حالة انفصال عن الواقع، فيحاولون أن يستمعوا لآراء الآخرين وأفكارهم، ويخططون لحياتهم بحسب رأي الآخرين بهم فتكون النتائج كارثية، ويشعرون أنه ليس لحياتهم أي معنى. وللتغلب على هذا الوضع هناك 4 أكاذيب يجب تجاهلها والتوقف عن قولها.

1- الفشل عكس النجاح:

غالباً ما يشعر الناس أنه إذا فشلت لمرة او مرتين في مشروع أو عمل ما فلن تنجح أبداً في مشاريع اللاحقة، والحقيقة هي أنّ الفشل ليس عكس النجاح بل هو جزء لا يتجزأ منه، فالكثير من المخترعين والعلماء فشلوا لمرات عديدة قبل أن يصلوا إلى النجاح الذي هم عليه الآن، ولا بد من اختبار الفشل قبل بلوغ الأهداف المرسومة.

2- لقد كبرت جداً في السن حتى أقوم بـ :

يميل الناس إلى ربط الإنجازات مع سن معينة، صحيح أنه يجب أن تكون في عمر معيّن لمتابعة بعض الأعمال والمشاريع، لكن ذلك يجب ألا يكون عائقاً أبداً لعدم قيامك بأي شيء. على سبيل المثال، أصبح نيلسون مانديلا رئيس جنوب أفريقيا عندما كان عمره 76 عاماً. وبدأ كولونيل ساندرز سلسلة مطاعم كنتاكي الشهيرة عندما كان بعمر61. العمر لا يجب أن يكون عائقاً أبداً.

3- لو كان لدي... لكنتُ سعيداً:

يبدو لكثير من الأشخاص أنّ السعادة دائماً مرتبطة بالحصول على بعض الممتلكات أو الأشياء، بغض النظر عن الأشياء التي تملكها أو التي حققتها في حياتك. بدلاً من التذمر لا بد من أن تشكر الله على مامنحك من أمور وأن تقدّر الأشياء التي بين لديك.

4- الآخرون أفضل مني:

قد ترى زملاءك وأصدقاءك السابقين في المدرسة أشخاصاً ناجحين ويحيون حياة سعيدة ومريحة وتعتقد أنّ هناك شيء خاطئ في حياتك وأنهم أفضل منك، الحقيقة أنّه إذا لم تكن ناجحاً كالآخرين من حيث الثروة والمال فهذا لا يعني أنك لست بارعاً بطريقتك الخاصة في الحياة، فلكل شخص هويته المختلفة وبصمته الخاصة في الحياة.

5- عليك أن تكون كالآخرين حتى تشعر بالسعادة:

بعض الأشخاص يعتقدون أنهم يجب أن يكونوا كالآخرين حتى يشعروا بالسعادة، عليك أن تذهب إلى الجامعة، وأن تحصل على درجات عالية ثم على وظيفة، تتزوج وتنجب الأطفال، هذا هو التفكير التقليدي لأغلب الأشخاص، إلاّ أنّ هذا الاحساس لا يتعلّق بالآخرين وبما يقومون به، فلا بدّ لكل شخص أن يسلك طريقه الخاصة وأن يكون مختلفاً.

 

المصدر