لكي تكون إنساناً ناجحاً في الحاضر والمستقبل وتتمتع بثقةٍ كبيرة بنفسك وبأعمالك، عليك أولاً أن تفتخر بنفسك وتُقدّر ذاتك، ويأتي هذا الافتخار عن طريق قيامك ببعض التصرّفات اليوميّة المهمة، والتي سنعرفك عليها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: الاستيقاظ المبكر

إنّ قدرتك على الاستيقاظ المبكر صباح كل يوم وتمتّعك بالنشاط والحيوية في ساعات النهار الأولى بعيداً عن الكسل والخمول والرغبة بساعاتٍ إضافيّة من النوم تدلّ وبشكلٍ واضح على مدى نجاحك وامتلاكك للعزيمة القويّة التي تجعلك تفتخر بنفسك أمام الآخرين، وتعتُز بقدرتك على استثمار نهارك منذ بداياته.

ثانيّاً: القراءة بشكلٍ يومي

لكي تشعر بالفخر والتميّز أمام الآخرين، عليك أن تحرص على ممارسة بعض الأنشطة الثقافيّة التي تجعلُ الآخرين ينظرون إليك بكل إعجاب، وتجعلك تفتخر بنفسك وبقدراتك المميزة، وتعتبر القراءة في مقدمة الأنشطة الثقافيّة التي يجب أن تحرص على ممارستها بشكلٍ يومي، كأن تخصص ساعة من يومك لقراءة بعض الروايات، القصص العلميّة، المقالات الثقافيّة التي تُغذي الروح والعقل.

ثالثاً: العناية بالجسم والصحة

لتنجح في اكتساب صفة الافتخار بالذات والثقة بالنفس أمام الآخرين ومدى الحياة، عليك أن تحرص على العناية بصحتكَ النفسيّة والجسديّة، وأن تلتزم بتطبيق أبسط وأهم قواعد النظافة الشخصيّة، كأن تهتم بنظافة ملابسك، نظافة أسنانك، نظافة منزلك، بالإضافة لاتباعك لقواعد التغذية السليمة كالابتعاد عن تناول الطعام الضّار، والإلتزام بتناول الغذاء الصحي، وأخيراً لا تنسى أن تقوم بممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة، وممارسة بعض الأنشطة الترفيهيّة التي تريحُ النفس والعقل.

رابعاً: الاهتمام بالعلاقات الاجتماعيّة

في الوقت الذي يُهمل فيه العديد من الأشخاص علاقتهم الاجتماعيّة، عليك أنت ألّا تُهمل هذا الجانب المهم في حياتك، والذي يجعلك تفتخر بنفسك أكثر يوماً بعد يوم، وذلك لأنّ قدرتك على إقامة أفضل وأصدق العلاقات مع الآخرين من أصدقائك، زملائك في العمل، وجيرانك، إنما هو دليل واضح على مدى انفتاحك، وعلى مدى قدرتكَ على التعاطي مع مختلف الشخصيات التي قد تصادفها في حياتك، وإقامة علاقات معهم مبنيّة على قاعدةٍ متينة من الصدق والإخلاص، بعيداً عن أشكال النفاق والكذب الاجتماعي.

خامساً: التقرّب من الله

لتُعزّز من ثقتك بنفسك أكثر، ولتفتخر بالإنجازات التي قمت بها في حياتك، عليك ألّا تنسى أمورك وواجباتك الدينيّة التي فرضها الله تعالى على كل إنسانٍ منّا، كأن تقوم بأداء الصلاة، الصيام، الزكاة، والدعاء الدائم إلى الله.