يظهر حبّ الشباب أو العدّ الشائع خلال فترة البلوغ، حيث تنتشر الحبوب على الوجه والكتفين والظهر وأعلى الذراعين، وعادةً ما تذهب الحبوب باستخدام الأدوية الطبية إلّا أنها تترك ورائها ندوب يصعب زوالها ولأنّ هذه الندوب تؤثر على المظهر الجمالي سأقدم لك عزيزي بعض الطرق التي تساعد إزالة هذه الندوب.

1. الكريمات الموضعية: تعتبر الكريمات الموضعية من أهم العلاجات للتخلّص من حب الشباب وآثاره، أهم أنواع هذه الكريمات الكريم الذي يحتوي على الكورتيزون لكن ينصح باستشارة الطبيب الجلدية قبل وضع الدواء على المنطقة المصابة بحب الشباب.

2. التقشير الكيميائي: يقوم التقشير الكيميائي بإزالة الطبقة العليا من الجلد وذلك للسماح له بالنمو مرة أخرى من دون ندوب وشوائب، وكلّما كان التقشير على مستوى أعمق كلما كانت النتائج أكبر، ويفضّل إجراء جلسة التقشير كل عدة أشهر.

3. الليزر: إذا لم تستفد من الكريمات الموضعية والتقشير الكيميائي يمكنك إجراء جلسات ليزر عند الطبيب، والليزر عبارة عن شعاع يخترق طبقات الجلد الخارجية يقوم بالتخلص من الخلايا المتصبغة القديمة والأنسجة المتليفة القديمة التي تسببت في ظهور الندب، عادة ما يحتاج الشخص بين 3 إلى 6 جلسات حتى يتخلص من الندوب نهائياً.

4. الحقن: يعتبر الحقن من العلاجات الفعّالة في إزالة آثار حبّ الشباب، حيث يتم حقن الندبات بالكورتيزون ليحدّ من ارتفاعها وليساويها بسطح البشرة، كما يستخدم الفيللر لملئ بعض الندبات ويحتاج الشخص لإجراء الحقن مرة كل عام.

5. العلاج الضوئي: العلاج الضوئي هو عبارة عن ضوء يُسلّط على الأماكن المراد تقشيرها، حيث يقوم بتقشير المنطقة ويجعل البشرة بمستوى واحد وبالتالي يزيل آثار حب الشباب، يحتاج المصاب من 3 إلى 4 جلسات وتختلف عدد جلسات بحسب درجة عمق الندوب.

 

عزيزي القارئ... تعتبر الكريمات الموضعية والتقشير الكيميائي والليزر والحقن والعلاج الضوئي من أفضل طرق علاج آثار حب الشباب أنصحك بتجريبها حتى تتخلّص من الندوب نهائياً وأطلعنا على النتائج التي حصلت عليها بعد تجريبها.


المقالات المرتبطة