دائماً مايقوم الإنسان بتحميل مسؤولية تعاسته للآخرين ولحظّه السيء في الحياة متناسيّاً بأنّ لعادته اليوميّة تأثيراً كبيراً على تعاسته وعلى إلحاق المشاعر السلبيّة به، لهذا سنُسلط الضوء من خلال السطور التاليّة لمجموعة من العادات اليوميّة التي يجب أن تبتعد عنها لتتخلص من التعاسة في الحياة.

أولاً: الغضب وتجريح الآخرين

أكّد العلماء بأنّ مبالغة الإنسان في الغضب والسماح له بالسيطرة عليه يُساهم وبشكل كبير في تحويل حياته إلى جحيمٍ لا يُطاق وتعاسة لا حدود لها، وذلك لأنّ الغضب الشديد الذي ينتابك يجعلك تخطِئ بحق نفسك وبحق الأشخاص المُحيطين بك لتبدأ بتجريحهم وتوجيه الكلمات القاسية لهم، وهذا مايجعلهم يبتعدون عنك ويتركونك في وحدة مليئة بالتعاسة والحزن.

ثانيّاً: استرجاع ذكريات الماضي الحزين

من الطبيعي أن يعيش الإنسان بعض الذكريات المؤلمة في الماضي، ولكن من غير الطّبيعي أن يسترجع ذكريات الماضي الحزين وأن يجعلها تؤثر على حاضره ومستقبله، وذلك لأنّ هذه الذكريات تعتبر المسؤولة الأساسيّة عن إصابته بمشكلة التعاسة التي تؤثر على مجرى حياته بشكلٍ عام.

ثالثاً: العزلة عن الناس

يشعر الإنسان في بعض المراحل من حياته بالرغبة في العزلة والابتعاد عن الناس وعدم الاختلاط بأي أحدٍ كان وذلك لكي يُريح رأسه من ضجيج الحياة، وليتمتع بالهدوء النفسي، وهنا لا بد من أن ننبهك إلى أمرٍ مهم، وهو عدم المبالغة في الابتعاد عن الناس والانعزال عنهم، وذلك لأنّ الانعزال الزائد عن الناس سيُصيبك وبكل تأكيد بالتعاسة والإحباط مع الأيّام.

رابعاً: مراقبة المستقبل بالتمني

إنّ كثرة التمنّي وكثرة تكرار العبارات المليئة بالأمنيات المتعلقة بالمستقبل تؤثر وبشكلٍ كبير على رفع معدّل التعاسة في داخلك، لهذا عليك أن تتوقف عن هذه العادة السيئة وأن تتوقف عن تكرار مثل تلك العبارت كأن تقول سأكون سعيداً عندما سأتزوج، سأكون سعيداً عندما سأسافر، واستبدل هذه العبارات والأقوال بأفعالٍ حقيقيّة تؤمنُ لك حاضراً مريحاً ومستقبلاً حافلاً بالسعادة والنجاحات المتلاحقة.

خامساً: الروتين

لكي تُبعد عنك شبح التعاسة التي تؤرق حياتك وتمنعك من الاستمتاع بها وبكل تفاصيلها عليك أن تبتعد عن اتباع روتين واحد في حياتك، وأن تسعى لتجديد العديد من الجوانب في حياتك اليوميّة، وأن تحرص كذلك على ممارسة النشاطات اليوميّة والنشاطات الترفيهية التي تنعش الفؤاد، وتبعث الراحة والسعادة في جسم ونفسيّة الإنسان.

 

بابتعادك عن هذه العادات اليوميّة الخاطئة ستنجح في التخلّص من مشاعر التعاسة التي تعاني منها والتي كانت سبباً في تحويل حياتك إلى بحرٍ من الأحزان لاينتهي.