الكوابيس هي عبارة عن أحلام مزعجة ومخيفة يراها الشخص في منامه، وفي الكثير من الأحيان تدفع الشخص للاستيقاظ من نومه في حالة هلع وخوف شديد، وتعتبر الكوابيس من الحالات الشائعة جداً بين الناس وتحدث بكثرة بين الشباب والأطفال بين 6 - 8 سنوات، وقد تمكّن الخبراء في مجال علم النفس من تحديد الأسباب التي تقف وراء هذه الأحلام المزعجة ووضعوا لنا بعض النصائح للتخلص منها، تابع عزيزي القراءة لتتعرّف عليها.

أسباب الأحلام المزعجة والكوابيس:

1- شرب الكحول: يشعر الشخص بالنعاس الشديد عندما يشرب الكحول وسرعان ما يستسلم للنوم لفترة مؤقتة، وبعد زوال تأثير الكحول يستيقظ الشخص مباشرة وهذا ما يؤدي إلى شعوره بالأرق، ومن المرجح أنه سيرى الكوابيس و الأحلام المزعجة في منامه.

2- تناول الأطعمة الحارة: الأطعمة الحارة تمنح الجسم الطاقة وترفع من حرارته وإذا ما تم تناولها ليلاً تسبب ذلك في الشعور بالأرق فيجعز الشخص عن النوم بشكل متواصل، وهذا ما يزيد من احتمال رؤية الكوابيس والأحلام المزعجة خلال نومه.

3- تناول الطعام الدسم قبل النوم: من الأسباب الرئيسية لرؤية الأحلام المزعجة تناول الطعام الغني بالدهون قبل النوم مباشرة،  حيث يُحفّز هذا عملية الأيض فيزداد نشاط الدماغ أثناء النوم وهذا ما يجعل الشخص عرضة لرؤية الكوابيس والأحلام المزعجة.

4- رؤية حوادث مرعبة: رؤية صور القتلى والجرحى ودمار الناتج عن الحروب، مشاهد أفلام الرعب وما يتخللها من مشاهد ذبح وطعن وإيحاءات مخيفة، جميعها تتسبّب في صدمة نفسية كبيرة من آثارها التعرض للتوتر العصبي ورؤية الكوابيس والأحلام المزعجة.

5- العقاقير الطبية: الأدوية المضادة للاكتئاب، أدوية الفصام، والمخدرات، والأدوية المنومة وأدوية الوقاية من الملاريا، تلعب دوراً كبيراً في رؤية الكوابيس.

6- الإصابة بالأمراض: ارتفاع درجة حرارة الجسم والآلام المرافقة لبعض الأمراض تعتبر سبباً لرؤية الأحلام المزعجة والكوابيس.

 نصائح للتخلّص من الأحلام المزعجة والكوابيس:

أولاً: التقرّب من الله تعالى

حاول أن تكثر من الصلاة والتسبيح وقراءة القرآن والأذكار فالإيمان والتقرّب من الله يمنحك الراحة والطمأنينة وهذا ما يُحسّن حالتك النفسية وبالتالي سيحد ذلك من رؤيتك للكوابيس.

ثانياً: أخذ قسط كافي من الراحة

حاول أن تخصّص وقت كافي للراحة يومياً بعيداً عن ضوضاء المدينة وضغوطات العمل حيث يفضل أن تذهب في نزهة إلى أحضان الطبيعية أو إلى الشاطئ، ستشعر بالراحة ولن تعاودك الاحلام المزعجة.

ثالثاً: مارس التمارين الرياضية

ينصح الخبراء بضرورة ممارسة التمارين الرياضية فهي تعمل على التخلّص من الشحنات السلبية والتوتر العصبي وتمدّ الجسم بطاقة إيجابية كبيرة، كما أنّ الرياضات الخفيفة قبل النوم تعالج الأرق وتساعد على الاستغراق في النوم العميق.

رابعاً: مشاهدة المقاطع الكوميدية

بدلاً من مشاهدة الأخبار المحزنة وأفلام الرعب تابع المسلسلات والأفلام الكوميدية فهي ستُرفّه عن نفسك وستساعدك على الضحك وهذا ما سيُحسّن مزاجك السيئ لتصبح بحال أفضل، كما يمكنك أن تستمع لأنغام الموسيقا فهي تهدأ الأعصاب وستُمكّنك من الاستغراق بالنوم.

خامساً: شرب المشروبات المهدئة

ينصح الخبراء بالتوقف عن شرب الكحوليات والاستعانة بالمشروبات العشبية المهدئة كاليانسون والنعناع والبابونج فهي تُحفّز الجسم على الاسترخاء والراحة، وهذا ما يساعدك على الاستغراق في النوم دون التعرّض للأحلام المزعجة.

 

حاول أن تتجنّب عزيزي الأسباب التي تؤدي إلى التعرّض للأحلام المزعجة، واحرص على اتباع النصائح السابقة فهي ستساعدك على النوم بعمق وراحة.