الثقة بالنفس هي ذلك الشعور الذي يتسلّل إلى نفوسنا ليخبرنا بأننا قادرين على فعل المستحيل لكن وللأسف الإخفاقات المتكررة والعقبات التي تواجهنا تفقدنا الثقة بأنفسنا وهذا ما يؤثر سلباً على حياتنا، ومن أجل ذلك يوصي الخبراء بضرورة الحفاظ على هذه الثقة فهي بمثابة السلاح الذي نستطيع من خلاله تخطي الصعاب والوصول إلى بر النجاح، ولأننا نهتم بك عزيزي سنعرفك على 6 أسرار تمنحك الثقة بالنفس.

السر الأول: حدّد أولوياتك في الحياة

جميعنا يمتلك أهداف شخصية لكن نادراً ما يقوم أحد بترتيبها بحسب أولوية القيام بها، ونادراً ما نضع خطة واضحة حول كيفية تحقيقها، وهذه العشوائية والفوضى تجعلك أكثر إحباطاً فتتراجع ثقتك بنفسك وتضعف من إمكانية تحقيقك للنجاح، فإذا أردت أن ترفع ثقتك لابدّ من أن تربط حياتك بمجموعة من الأهداف الواضحة والمحددة وأن ترتّبها بحسب أولوية القيام بها مع وضع استراتيجية معينة لتنفيذها عندها ستتمكّن من تحقيق النجاح.

السر الثاني: تبنّى مبادئ وقيم خاصة بك

يقصد بالمبادئ والقيم (الرأي، الحرية، الأفكار، طرق التواصل، الحب، المواطنة، الإنسانية، العادات والتقاليد، المعتقدات…) جميعها تشكل معالم شخصيتك وتحدّد هويتك وأنت من دونها لن يكون لديك أي وجود وستشعر بالضعف، لذا من الضروري أن تتبنى مبادئ وقيم خاصة بك، عندها ستشعر بالتميز وستتمكن من التواصل والتفاعل مع الناس وهذا ما سيجعلك أكثر ثقة وأكثر قدرة على تحقيق النجاح.

السر الثالث: تعرّف على نقاط قوتك

كل البشر لديهم نقاط قوة ونقاط ضعف، فإذا كنت ممّن يركز فقط على نقاط الضعف بالتأكيد لن تكون واثق من نفسك لذا حاول أن تركّز على نقاط قوتك كأن تتذكّر المهارات التي تمتلكها، النجاحات السابقة التي حققتها، تذكّر مديح الناس لك، اكتبها جميعاً على ورقة وعلقها في كل غرف منزلك حتى تبقى أمامك، سيعزّز هذا ثقتك بنفسك وستتمكن من المضي قدماً نحو طريق النجاح.

اقرأ أيضاً: نقاط القوة والضعف في الشخصية

السر الرابع: فكّر بطريقة إيجابية

الأفكار السلبية تحبِط الشخص وتستنزف قواه وتدفعه للاستسلام والتراجع دائماً، في حين أنّ الأفكار الإيجابية تدفع الشخص للتركيز على الجانب المشرق أي تجعله يرى أن الفشل بداية الطريقة لتحقيق النجاح، وأنّ الفشل عبارة عن تجربة يتعلّم منها الكثير، كما أنّ الإيجابية تحفّزه على العمل بجد حتى يصل إلى الغايات التي يريدها وهذا ما يجعله أكثر ثقة بنفسه وبقدراته.

السر الخامس: حفّز نفسك بنفسك

للأسف نحن محاطين بأناس محبطين همهم الوحيد أن يجعلونا ضعفاء فاقدين الثقة بأنفسنا لذا توقّف عن الاستماع لهم، وحاول أن تتجاهلهم واختلط بالناس الإيجابيين الذي ينشرون التفاؤل والإيجابية أينما حلو، واحرص على تحفيز نفسك بنفسك دون أن تعتمد على أحد كأن تقول أنا صاحب شخصية قوية، أنا واثق من نفسي، أنا أستطيع أن أحقق المستحيل، أنا ناجح، سيتأثر عقلك الباطن بذلك وستتصرف بناء على ذلك لتصبح بالفعل واثق من نفسك.

اقرأ أيضاً: 5 نصائح ريادية لتحفيز الذات

السر السادس: طوّر مهارتك الشخصية

المهارات الشخصية التي تمتلكها تجعلك أكثر تميزاً بين الناس كما لها دور كبير في زيادة إنتاجيتك في العمل، لذا احرص على تطوير هذه المهارات من خلال الاستمرار في التعلّم، التدريب اليومي، المشاركة في ورشات العمل، مشاهد الأفلام التعليمية، قراءة الكتب والمجلات المتخصصة، كل الأمور السابقة ستجعل مهاراتك أكثر احترافية وهذا ما سيؤثر إيجابياً على كفاءتك لتصبح أكثر ثقة بنفسك.

 

إذا كنت تفتقد للثقة احرص عزيزي على الاستعانة بالأسرار الست السابقة فهي ستجعلك أكثر ثقة في النفس، وأكثر قدرة على تحقيق النجاح في حياتك.


المقالات المرتبطة