قد تكون فكرة التحضير لقضاء بقية حياتك مع شخص جديد فكرةً مثيرةً ومرعبة في الوقت نفسه، فاحتمال زواجك بالشخص الخطأ أمرٌ مخيف، ولكن ما هو المخيف أكثر من ذلك هو أن تكتشف أن شريكك يعاني من مشاكل مالية قديمة، فعندما تُترك هذه المشاكل المالية من دون حل فإنَّها قد تكون بمثابة كارثة كبيرة.

يقول "جيف دي أوبدايك" في كتابه "الحب والمال: دليلك في الحياة لتحقيق النجاح على الصعيد المالي": "تبقى الأمور المالية الشخصية والتي هي آخر معاقل الخصوصية عند الشخص سرَّاً دفيناً لا يجرؤ على إطلاع أحدٍ عليه، مثلها مثل أرقام حسابه المصرفي. ولكن لهذا الأمر عواقب، فكون الشخص كتوماً فيما يتعلق بأموره المالية يؤدي إلى تشكُّل فجوات في العلاقات قد تبدو كبيرةً جداً. حيث تظنُّ أنت أنَّ الأمور ستجري بشكلٍ أسهل بهذه الطريقة وأنَّك ستكون بعيداً عن المشاكل، ولكن لا تلبث هذه الفجوات أن تنمو وتزداد معها المشاكل المالية".

لذلك بوصفكما زوجين يجب عليكما الاطِّلاع على الأسرار المالية لبعضكما، كما أنَّكما يجب أن تتفقا على الكيفية التي ستديران بها الأمور المالية للمنزل. ولا تنسيا في خضم التخطيط لحفل الزواج التخطيط لمستقبلكما المالي. إليكما هذه الأسئلة الست التي يجب على كلِّ شخصٍ أن يطرحها على شريكه قبل الزواج.

1- هل عليك ديون كبيرةٌ مُستحقَّة الدفع؟

قد يساعدك التعرُّف بشكل واضح على حجم الديون المُستحقَّة على الشخص الذي ستشاركه حياتك على التحقق ممَّا إذا كنت في طريقك لمواجهة ظروف مالية قاسية أم لا. يجب عليك الاستفسار أيضاً عن نوع الدين (قروض طلَّابيَّة، وديون طبية، وديون على بطاقات الائتمان، وغيرها) وعن الأمور المُستحقَّة الدفع على المدى الطويل.

2- ما هي درجة ائتمانك؟

بوصفكما زوجين قد يكون لدرجات الائتمان تأثير كبير على وضعكما المالي، على سبيل المثال ستؤدي درجة الائتمان دوراً كبيراً إذا قررت أن تأخذ قرضاً منزليَّاً. لا تنتظر حتى تبحثا عن منزل لتتعرف على التاريخ الائتماني لزوجك المستقبلي، قبل أن تُقدِما على الزواج يجب عليكما أن تجلسا كليكما وتتباحثا في تقارير الائتمان، فهذا هو الوقت المناسب ليعرف كلٌّ طرف إذا كان الطرف الآخر مفلساً، أو يعاني من ديون كبيرة، أو لديه عادات سيئة في إدارة المال.

3- كم تكسب شهرياً؟

قد يبدو هذا السؤال سؤالاً بسيطاً، ولكنَّ معظم الأزواج يجهلون ما يكسبه أزواجهم، فقد وجدت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة "فيديليتي" (Fidelity) أنَّ 43% من الأزواج لا يعرفون كم يكسب أزواجهم، حيث كان هذا الرقم في استطلاع العام 2013 27% فقط. وعندما سُؤلت هذه المجموعة المُستطلعة عمَّا يكسبه أزواجها كانت إجابات 10% منهم 25000 دولار، وكانت هذه الإجابات إجاباتٍ خاطئةً طبعاً.

4- هل تواجه مصاعب كبيرة في إدارة الأموال؟

على الرغم من أنَّ الديون الكبيرة قد تعطيك فكرةً عن الوضع المالي لزوجك المستقبلي، إلَّا أنَّها لن تحكي لك القصة الكاملة. لذلك يجب عليك أن تتحرَّى عمَّا إذا كان يواجه مشاكل حقيقية كالمقامرة أو صرف الأموال بشكلٍ مبالغٍ فيه. هذه الطرائق غير السوية في التعامل مع المال تدمِّر الحياة وتؤدي إلى إخفاق الزواج. إذا اكتشفت أنَّ الوضع فعلاً كذلك، اسأل ما الذي يجب القيام به للتعامل مع المشكلة. هل يبحث شريكك عن علاج؟ وما هي الخطة طويلة المدى؟ إذا لم يكن ثمَّة خطة للتعامل مع الوضع، قد يكون من الأفضل أن تعيدا التفكير بخططكما الزوجية.

5- كيف سندفع الفواتير؟

هل ستتقاسمان دفع الفواتير بينكما بالتساوي، أم أنَّ دفع الفواتير سيكون وفقاً لما يكسبه كلٌّ منكما؟ أنتما في حاجةٍ إلى هذا النوع من الحديث لكي تكونا على بينةٍ منذ البداية. كما يجب عليكما أن تحدِّدا ما إذا كان أحدكما فقط هو من سيتعامل مع موضوع الفواتير المنزلية، أم أنَّ كلاكما سيكون له دور في ذلك.

6- هل تريد حساباً مصرفيَّاً مشتركاً أم منفصلاً؟

هذا السؤال يشكل موضوعاً لنقاشٍ ساخن بين العديد من الأزواج. الإجابة تعتمد على ما يناسبكما، ولكنَّ الوقت المناسب لاتخاذ هذا القرار هو الآن. اتفقا مسبقاً إذا كنتما ترغبان في أن تكون حساباتكما المصرفية منفصلة، أم مشتركة، أم مزيجاً من الاثنين.

 

المصدر