قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف "ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب"

الغضب هو ردة فعل طبيعية لكن فقدان السيطرة عليه يعرض المرء للكثير من المشاكل، كما أنّ الغضب يؤثر على الصحة الجسدية فالبعض يتعرّض لنوبات قلبية خلال ثورة الغضب، وحرصاً منا على حياتك سنعرفك فيما يلي على أهم الخطوات التي تساعدك على تمالك أعصابك عند التعرض للغضب.

الخطوة الأولى: تعلّم كيف تتجاهل

يجب أن تعوّد نفسك ألا تندفع في الرد على كل ما يستفزك، حاول أن تتجاهل الأمر في البداية سترى أنه كلما مر الوقت كلما تغيّرت نظرتك عن الموضوع الذي أغضبك وستكتشف أنه لا داعي للغضب حتى، عندما تدرّب نفسك على التجاهل ستنجح في تمالك أعصابك عند التعرّض لأي موقف مستفز.

الخطوة الثانية: عالج مشاكلك جميعها

إذا كانت المشاكل التي تواجهك هي السبب وراء غضبك حاول أن تحلّها لأن تجاهل المشاكل يزيد الأمر سوءاً وقد تعجز في النهاية من السيطرة عليها، لذا من الأفضل البحث عن خطة لحل جميع المشكلات القائمة، ولا بأس من طلب المساعدة من صديق أو قريب فقد يكون لديهم حلول مختلفة تساعدك في حل مشاكلك العالقة.

الخطوة الثالثة: أجّل النقاش لوقت لاحق

عندما يكون الشخص بحالة غضب شديدة سيفقد القدرة على التفكير المنطقي مما يؤدي إلى التصرّف بطريقة غير سوية  لذلك من الجيد أن تؤجل النقاش لوقت لاحق أي تُؤجل النقاش لحين تهدء عندها يمكنك أن تفكر بهدوء وتروي، وستنجح حتماً في إصدار أحكام صحيحة.

الخطوة الرابعة: حاول أن تسترخي قليلاً

هناك الكثير من الطرق التي تساعدك على الشعور بالاسترخاء البدني والنفسي يمكنك مثلاً أن تقرأ القرآن الكريم، أن تمارس بعض الأنشطة البدنية، أن تستمع لأغنيتك المفضّلة، أن تشاهد مسرحية كوميدية، أن تخرج مع الأصدقاء في نزهة، أن تتصفح ألبوم الصور كل هذه الأمور ستحسن حالتك النفسية وستزيل حالة الغضب التي تسيطر عليك.

الخطوة الخامسة: أخذ قسط كافي من النوم

السهر لساعات متأخرة من الليل وقلّة النوم يجعلك أكثر حساسية للغضب فتنفعل لأتفه الأسباب لذلك يوصى الخبراء بضرورة أخذ قسط كافي من النوم أي النوم ما لا يقل عن 8 ساعات يومياً سيشعرك هذا بالراحة والاسترخاء، أما إذا كنت تعاني من اضطرابات النوم يفضل أن تستشير الطبيب ليشخص حالتك وليصف لك العلاج المناسب.

الخطوة السادسة: مارس رياضة التأمل

يمكنك الاعتماد على التأمل كوسيلة طبيعية للاسترخاء وتهدئة الأعصاب، حاول خلال التأمل أن تركز على التنفس والتفكير في الأمور بطريقة ايجابية، يمكنك أن تمارس اليوغا في أي وقت تريد والأفضل أن تمارسها بشكل يومي فهي ستخفف من انفعالاتك لتصبح بحالة نفسية أفضل.

 

الغضب ردة فعل طبيعية لكن من الواجب عليك أن تسيطر عليه قبل أن يفسد حياتك ويحولها إلى جحيم، استعن عزيزي بالخطوات السابقة فهي ستهدئ أعصابك وستحسن حالتك النفسية.