السعادة هي طاقة من الشعور بالرّضا والبهجة، وهذه الطاقة تُحسّن الحالة المزاجية للإنسان وتدفعه لممارسة أعماله ومهماته بهمة عالية، ونظراً لأهمية السعادة في حياة كل إنسان سنقدم لك بعض الطرق البسيطة التي تمنحك الشعور بالسعادة في بداية كل نهار.

1. خذ قسط كافي من النوم:

تجنّب السهر واحرص على النوم مبكراً حتى تأخذ قسط كافي من الراحة، فقد أثبتت الدراسات أن قلة النوم تؤثر على الحالة المزاجية للإنسان، كما أنّ قلة النوم تزيد الشعور بالقلق والتوتر وهذا ما يجب أن تتجنبه، لذا احرص على النوم بعمق حتى تتحسن حالتك النفسية وتشعر بالسعادة.

2. مارس بعض الأنشطة الرياضية:

حتى تبدأ نهارك بسعادة يجب أن تمارس التمارين الرياضية كالمشي أو الجري أو القيام ببعض تمارين الأيروبيك، حيث تعمل الرياضة على تفريغ الشحنات السلبية وتنشط الدورة الدموية وهذا ما يمنحك النشاط والحيوية لاستقبال يومك بكل سعادة وبهجة.

3. مارس رياضة التأمل في الطبيعة:

تساعد رياضة التأمل في تهدئة الذات عن طريق التركيز والتحكم في الطاقة الجسمانية وهذا ما يخلّص الجسم من كل الضغوطات والتوتر والقلق ويمنح السلام والاطمئنان، وتزداد فائدة التأمل إذا جريت في الطبيعة فالمناظر الخلابة تمنح الناظر السعادة والفرح.

4. فكّر بإيجابية:

اطرد الأفكار السلبية من مخيلتك لأنها تجلب اليأس والتشاؤم وحاول أن تفكر بإيجابية، ستمدّك الإيجابية بطاقة كبيرة وستقبل على الحياة بكل عزيمة وأمل، واحرص على ترديد بعض العبارات التحفيزية كأن تقول أنا سعيد، أنا ناجح، أنا محبوب فهذه العبارات ستنعكس عليك وستشعر بالسعادة.

5. استمع لأنغام الموسيقا:

ابدأ صباحك بالاستماع لأنغام الموسيقا المفضلة لديك ومهما كان نوع هذه الموسيقا سواء كلاسيكية هادئة أو إيقاعية صاخبة المهم أن تكون تحبها، الموسيقا ترفع روحنا المعنوية وتمدنا بالحماس اللازم لاستقبال يومنا بكل سعادة وإشراق.

6. اقضِ بعض الوقت مع الأصدقاء:

أجمل اللحظات هي التي نقضيها بين أصدقائنا فلا متعة للحياة بدون أصدقاء، لذا احرص على الجلوس مع أصدقائك وخطّطوا سوياً للذهاب في رحلات سياحية أو لحضور حفلات ترفيهية أو لمشاهدة فيلم أو مسرحية غنائية، ستشعر بالسعادة والمتعة برفقتهم.

 

أخيراً... هكذا تعرّفنا على أهم الطرق التي تمنحك السعادة في بداية كل نهار، احرص على تطبيق الطرق السابقة حتى تجد السعادة مع إشراقة شمس كل نهار جديد.