هل ينفر الناس منك؟ هل تشعر بأن لا أحد يحبك؟ هل ترغب بأن تصبح شخصاً محبوباً؟

يحلم كل شخص بأن يكون محبوباً من قبل محيطه الاجتماعي، لكن نادراً ما يتمكن الشخص من تحقيق هذا الحلم بسبب تصرفاته الخاطئة وسمعته السيئة وغيرها من الأمور، ولأن محبة الناس حاجة ضرورية سنعرفك عزيزي على أهم الطرق التي تساعدك على استحواذ محبة وإعجاب الناس.

أولاً: لا تبُح بمشاكلك الخاصة

الحياة لا تخلو من الهموم والتعب وقد تضطر في بعض الأحيان أن تتحدّث عنها كنوع من التخفيف عن معاناتك، لكن بعض الناس يزعجهم هذا وقد يرون أنك مصدر للطاقة السلبية ولذلك يتعمدون النفور منك، لذا من الأفضل ألا تبوح بمشاكلك وإذا كنت تعاني من مشكلة ما تحدّث مع أحد أصدقائك، سيتفهم حالتك دون أن ينفر منك.

ثانياً: اعتمد على المجاملة

الصراحة ضرورية جداً في العلاقات الاجتماعية لكن أحياناً تكون الصراحة الزائدة مزعجة ونحن بحاجة لبعض المجاملة حتى نكسب محبة ورضا من حولنا، لا تعطي رأيك إذا لم يطلب منك وفي حال قدمت رأيك عبّر عنه دون أن تجرح أحد، وفي نفس الوقت احذر من المبالغة في المجاملة فقد تعطيك نتيجة عكسية.

ثالثاً: استمع لمن حولك

يعتبر الاستماع إلى الناس من الأمور المهمة جداً فنحن بحاجتها في علاقاتنا الاجتماعية، كما أنّ الاستماع والإنصات الجيد يعبّران عن أخلاقنا العالية ومن أجل هذا من يتقن فن الاستماع لأحاديث الناس يكون محبوباً منهم، فاحرص على الاستماع لمن حولك واترك المجال لكي يعبّروا عن رأيهم بحرية وبعد ذلك يمكنك أن تعرض وجهة نظرك.

رابعاً: عدم التكبّر على الناس

مما لا شكّ فيه أنّ التعالي والتكبّر على الناس يؤثر على العلاقات الاجتماعية للشخص فالتصرّف بغرور والتقليل من شأن الناس واعتبار الناس حثالة وأنك أعلى منهم مرتبة وقيمة سيجعلك شخصاً مكروهاً وسيحاول الجميع التهرب منك، لذا كن متواضعاً وتعامل مع جميع الناس بحب واحترام حتى تتمكن من كسب محبتهم.

خامساً: حافظ على تفاؤلك

الشخص المتشائم مكروه من قبل الناس، وعلى عكس هذا فالشخص المتفائل فهو محبوب من قبل الجميع لأنه ينشر السعادة لكل من حوله ويساعدهم على النظر إلى الجانب الشرق دائماً ولذلك يحبّون مخالطته والتقرّب منه، وأنت أيضاً حافظ على تفاؤلك ومرحك حتى تكسب محبة الناس.

سادساً: تقبّل رأي الناس

يجب أن تحترم رأي الناس وأن تتقبّل جميع الآراء حتى ولو كانت مخالفة لمعتقداتك، فمن غير الجيد أن يتعصب الإنسان لرأيه أو يفتعل المشاكل والخصومات لأن نفر من الناس خالفه الرأي فهذا الأمر غير حضاري، فمن أراد محبة الناس يجب أن يتقبل آراءهم برحابة صدر.

 

محبة الناس نعمة يحتاجها الجميع، فإذا كنت تفتقد عزيزي لهذه النعمة طبق الطرق السابقة فهي ستساعدك في كسب محبتهم وإعجابهم لتصبح شخصاً محبوباً من قبل مجتمعك.