فِطام الطفل عن الرضاعة الطبيعيّة هي مرحلة من أصعب المراحل التي تعيشُها الأم والطفل، ولكنّها مرحلة ضروريّة وطبيعيّة ومفروضة على كل الأمهات والأطفال. ولأهمية هذه المرحلة في حياة الأُم والطفل سنُقدّم لكِ 6 نصائح فعّالة  تُساعدك على تسهيل عملية الفِطام على الأطفال وهي:

1- الفطام التدريجي: 

يجب على الأم أن تبدأ الفِطام تدريجياً مع الطفل منذ الشهر السادس، وتبدأ بإدخال الأطعمة الصلبة مع الرضاعة.

2- عدم تراجُع الأم عن قرار الفِطام:

إذا قررتِ فطام طفلك، يجب عدم التراجُع بشأن هذا القرار، حتّى لايؤثر هذا على صحتهِ النفسيّة ويتعلّم أنّكِ غير جادة في قراراتكِ.

3- الإقلال من عدد الرّضعات:

يجب على الأُم الإقلال من عدد الرضعات للطفل حتى يفهم قليلاً ويستوعب هذا الموضوع بشكل تدريجي.

4- منع الطفل من الرِضاعة قبل النوم:

الرضاعة قبل النوم هي من أهم الرضاعات عند الأطفال، فالكثير من الأطفال لاينامون أبداً إذا لم يرضعوا الحليب من الأُم، لذلك يجب على الأُم التوقف بالتدريج عن هذه العادة عن طريق إجراء تغيير في روتين ماقبل النوم عند الأطفال، مثل إجراء حمام ساخن يوميّاً للطفل قبل النوم، فهذا يُساعد الطفل على الاسترخاء والنُعاس.

5- التقرُّب من الطفل:

عند البدء في مرحلة فِطام الطفل يجب على الأُم ألاّ تبتعد عن طفلِها، بل يجب عليها أن تضُمهُ كثيراً على صدرها وتمنحهُ الكثير من الرعاية والاهتمام والحنان، وألاّ تحرُمه من أي شي حتّى لا يتسبب الفِطام بشرخ في علاقة الطفل والأُم، فأسبوع الفطام يجب أن يُخصص فقط للاهتمام بالطفل. 

6- عدم تغيير طعم الثدي:

تلجأ بعض الأُمهات إلى تغيير طعم الثدي عن طريق وضع بعض النكهات المُرة والغير مُحببة للطفل، ولكن هذه الطريقة خاطئة لأنّ بعض الأطفال يتعودون على هذه النكهة ويستمرون في طلب الرضاعة. 

سيدتي إنّ مرحلة الفِطام هي من المراحل النفسيّة الصّعبة التي يعيشُها الطفل، لذلك يجب أن تكوني قريبة جداً من طفلك وأن تُشبعيه من حنانك وعطفك لكي تعوّضيهِ عن حرمانه من الرضاعة.