المدرسة هي الأسرة الثانية للطفل ففيها يتلقى أصول التربية والتعليم ولذلك يُشدّد الخبراء على ضرورة اختيار معلمين أكفّاء للقيام بالعملية التربوية والتدريسية، ولعل أهم ما يجب أن يقوم به المعلم غرس حب التعلم في نفوس التلاميذ، فيما يلي سنقدم لك عزيزي بعض النصائح التي تساعدك في غرس حب التعليم في نفوس الطلاب.

1- التعرّف على الطلاب: يجب على المعلم أن يُخصّص وقت في بداية كل عام دراسي للتعرّف على الطلاب، سيمكنه هذا التعارف من معرفة شخصيات الطلاب وميولهم وسيساعده في اكتشاف وسيلة فعّالة لإيصال المعلومة لهم، كما وسيوطّد هذا التعارف العلاقة بين الطلاب فيما بينهم.

2- الوقوف بجانب الطلاب: قد يعاني بعض الطلاب من صعوبات مادية تمنعهم من شراء الكتب والحاجات المدرسية الأخرى هذه الصعوبات تدفع الطالب للنفور من التعليم، وهنا يأتي دور المعلم في الوقوف بجانب الطالب ومساعدته وكل تقديم ما يحتاج إليه من أجل الاستمرار في التعلم.

3- منح الطالب الحب: يجب تحطيم العلاقة التقليدية بين الطالب والمعلم حيث غالباً ما يكره الأطفال التعلم بسبب قسوة معلميهم لذا يجب أن يظهر المعلم حبه لتلاميذه، ومن الضروري أن يشعرهم أنهم أسرة واحدة وأن نجاحهم هو من أولى اهتماماته.

4- التحفيز الدائم: للأسف بعض المعلمين يميلون لإحباط الطلاب وهذا ما يفسر نفور طلابنا من التعلم لذلك سواء أكان مستوى الطالب عالي الذكاء أو متوسط الذكاء هو بحاجة دائماً للتحفيز، فللتحفيز أثر إيجابي على نفسية الطالب وقد يدفعه التحفيز لحب التعلّم وبذل الجهد لتحصيل أعلى العلامات.

5- طلب المساعدة من الطلاب: من أفضل الطرق التي تُشجّع الطفل على حب التعلّم أن يطلب المعلّم من الطالب مشاركته في شرح فكرة ما، سيشعر الطالب بأهميته وهذا ما سيدفعه إلى تحضير الدرس مسبقاً في المنزل من أجل المشاركة خلال الحصة الدراسية.

6- تبسيط المعلومات: بعض المعلّمين يشرحون المعلومات بأسلوب معقّد وهذا ما يصعب على الطالب فهم المعلومة وحفظها فيكره الطالب التعلّم، لذلك يجب أن يعتمد المعلم على أسلوب مبسط مفهوم لدى جميع الطلاب، كما يجب أن يُكرّر المعلم شرح المعلومات أكثر من مرة حتى يتأكد بأنّ جميع الطلاب فهموا المعلومات، هذا الأسلوب في الشرح يحبب الطالب بالعلم والتعلم.

 

يجب أن تبذل عزيزي المعلم أقسى ما بوسعك لغرس حب التعليم في نفوس الطلاب، وأخيراً إذا كان لديك عزيزي نصائح أخرى لغرس حب التعليم في نفوس الطلاب شاركنا بها.