يُعرّف التفكير الإبداعي بقدرة الإنسان الكبيرة على إيجاد الحلول المناسبة لمختلف المشاكل التي قد يتعرّض لها في الوقت المناسب ودون أي تأخير، وهذهِ القدرة الكبيرة لا يستطيع الإنسان أن يكتسبها إلّا بعد عناءٍ واجتهادٍ طويل، من خلال السطور التاليّة سنُعرّفك على أهم النصائح التي تساعد على تعزيز مهارة التفكير الإبداعي لديك.

أولاً: الفضول

بالرغم من أنّ البعض يعتبر الفضول من الصفات السيئة، إلّا أنّ استخدامه في بعض الأوقات وبشكلٍ صحيح يُساهم في تنمية الحس الإبداعي لدى الإنسان، لهذا عليك أن توجّه فضولك نحو اكتشاف الأشياء الجديدة التي لم يسبقك إليها أحد، بالإضافة لتحركك وبحثك عن كل الأمور والظواهر الغريبة التي تصادفها في حياتك اليوميّة.

ثانيّاً: المجازفة

تلعب روح المجازفة دوراً أساسيّاً في تعزيز المهارات الإبداعيّة للإنسان، لهذا إذا أردت أن تُعزّز من عملية التفكير الإبداعي لديك عليك أن تتحلّى بروح المجازفة التي تساعدك على تطوير قدراتك ومهاراتك دون أن تفكر أو أن تسمح للخوف بأن يُسيطر عليك وحتى وإن فشلت في المرة الأولى تأكّد بأنّك ستنجح في المرة القادمة.

ثالثاً: الثقة بالنفس

لا شيئ من الممكن أن يُنمّي حسّ الإبداع الفكري والعقلي لدى الإنسان أكثر من شعور الثقة بالنفس، لهذا ننصحك بأن تثق وبشكلٍ كبير بنفسكَ وبكل القدرات التي تمتلكها مهما كانت بسيطة، كما وننصحكَ بأن تثق بقدراتك على تحقيق النجاح والتقدم وكل الأعمال الصعبة بتميّز وإبداع.

رابعاً: التخلّص من التفكير السلبي

من الضروري جداً أن تتخلّص من تفكيرك السلبي الذي يُساهم في قتل روح الإبداع والإصرار لديك، كما ويضعف من قدرتك على ابتكار الأفكار الإبداعيّة التي تضمن لك التميّز والتألق في الحياة، وأن تحرص فقط على التفكير بشكلٍ إيجابي حيال كل الأمور والمواقف التي تمرّ في حياتك، وذلك لأنّ التفكر الإيجابي يُعزّز من إبداع الإنسان وقدراتهِ العقليّة.

خامساً: المواظبة على القراءة

لتساهم في تنمية روح الإبداع والتفكير الإبداعي لديك عليك أن تواظب على عادة القراءة ومطالعة الكتب بشكلٍ يومي، كالكتب الأدبية، الكتب العلميّة، الكتب الثقافيّة، والكتب المختصة بعلم النفس، البرمجة اللغوية العصبيّة، والكتب التي تتحدّث عن التنميّة البشريّة.

سادساً: الترفيه عن النفس

لتنجح في تنمية وتعزيز التفكير الإبداعي لديك عليك أن ترفّه عن نفسك، وأن تمنحها حقّها في الراحة والاسترخاء الذي يُساهم في استراحة العقل وإبعاد كل ما يُمكن أن يؤثر على التفكير الإبداعي، ويكون هذا عن طريق الذهاب في رحلاتٍ شهريّة أو إسبوعيّة، التنزه في الحدائق والطبيعة، وممارسة تمارين التأمل والاسترخاء.

 

بتقيّدك بهذه النصائح المهمة التي قدمناها لك ستنجح في تعزيز مهارة التفكير الإبداعي لديك، لتساهم في تطوير نفسك وشخصيتك.


المقالات المرتبطة