تعتبر مشكلة الشرود الذهني من المشاكل الشائعة بين الناس وخاصة عند الطلاب، وتكثر هذه الحالة عندما تزداد ضغوط الدراسة وهذا ما يتسبب في ضياع وقتهم وتراجع تحصيلهم الدراسي وقد ينتهي الأمر إلى الرسوب، ونظراً لشيوع هذه المشكلة سنسلط الضوء في الأسطر اللاحقة على العوامل التي تقف وراء هذه الظاهرة وأهم النصائح التي تساعد على التخلص منها.

تعريف الشرود الذهني:

يعرّف المختصين الشرود الذهني بأنّه عدم القدرة على التركيز والانتباه في أمر ما، وغالباً ما يقوم الشخص بالتفكير بأمور خيالية بعيدة عن الواقع وهذا ما يمنعه من التأمل السليم والتفكير المنطقي.

العوامل المسبّبة للشرود الذهني:

1- المشاكل الكثيرة: تؤثر ظروف الحياة الصعبة والمشاكل الأسرية والاقتصادية والاجتماعية على نفسية الطالب فتجده دائم التفكير بمعاناته، وهذا ما يفقده القدرة على التركيز والانتباه.

2- التعب العام: خلال فترة الامتحانات تزداد ساعات الدراسة وتقل أوقات الراحة وهذا ما يتسبب في شعور الطالب بالتعب العام، فيفقد تركيزه وتزداد حالة الشرود الذهني عنده.

3- صعوبة المواد: يتطلّب حفظ المواد الصعبة تركيز مضاعف، كما أنّ الطالب يجد صعوبة في حفظها ولذلك يحاول أن يشرد بذهنه حتى يخفف من معاناته قليلاً.

4- البيئة المحيطة: الدراسة في مكان يعمّه الضوضاء والأصوات المرتفعة وعدم توفر مكان مخصص للدراسة يمنع الطالب من التركيز والانتباه، فيتسبب له هذا بالشرود الذهني.

5- فقدان الأمان: الحرمان من عاطفة الأب والأم والشعور بالخطر والحروب والكوارث تؤثر على نفسية الطالب وتجعله أكثر عرضة للإصابة بالشرود الذهني.

6- الحرمان: عدم القدرة على تحقيق الأحلام والأهداف تدفع الطالب للسرحان لوقت طويلة، فهو يجد في خياله واقع أفضل من واقعه، ويطلق على هذه الحالة بأحلام اليقظة.

نصائح للتخلص من الشرود الذهني:

أولاً: تنظيم الوقت

من الضروري أن تنظّم وقتك خارج فترة الامتحان وخلال فترة الامتحانات، سيساعد هذا التنظيم على إدارة وقتك بفعالية، وبالتالي ستؤدي مهماتك وأعمالك دون تسويف لأنك ملزم على أدائها خلال الوقت المحدّد.

ثانياً: نم جيداً

من الضروري أن تأخذ قسط كافي من النوم خلال فترة الامتحانات، يساعد النوم على الشعور بالراحة الجسدية والنفسية وهذا ما يزيد تركيزك ويمنع تعرّضك للشرود الذهني.

ثالثاً: استرح لبعض الوقت

تجنّب الدراسة بشكل متواصل حتى لا تفقد تركيزك فأنت بحاجة للاستراحة بين الحين والآخر، كما أنّ الاستراحة تشحذ طاقتك لتعود إلى الدراسة بهمة عالية.

رابعاً: استمع لموسيقاك المفضّلة

ينصح الخبراء بضرورة الاستماع لأنغام الموسيقا خلال فترة الامتحان، فهي تحسن الحالة المزاجية وتزيل التوتر والقلق وهذا ما يمنع تعرضك للشرود الذهني.

خامساً: حدّد أولويات الحفظ

ادرس المواد الصعبة في ساعات الصباح الباكر والمواد الأكثر سهولة خلال الساعات الأخرى، ويفضل دراسة المواد العملية في الفترة المسائية، سيساعدك هذا على الحفظ بشكل أفضل دون أن تتعرض للشرود الذهني.

سادساً: مارس اليوغا

احرص على ممارسة اليوغا بانتظام فهي تزيد القدرة على التركيز والانتباه، كما أنها تنشط الدماغ وتقوي الذاكرة، وتحسن الحالة النفسية وتشعرك بالسلام الداخلي.

 

الشرود الذهني من أخطر المشاكل التي يتعرض لها الطلاب لذلك لا بد من علاجها قبل أن يتفاقم الأمور، استعن عزيزي بالنصائح السابقة فهي ستخلصك من هذه المشكلة وستساعدك على الدراسة بتركيز لتحقيق النجاح والتفوق.