يمتاز عصرنا الحالي بالعديد من المشاكل والصراعات والكوارث والحروب التي لا تنتهي والتي تضع الإنسان في دوامةٍ مليئةٍ بالضجيج المزعج، ونقصد هنا بكلمة الضجيج ضجيج الأفكار المزعجة المتراكمة التي تحرم الإنسان من الشعور بالراحة والهدوء، لهذا سنطرح عليك من خلال السطور التاليّة مجموعةً من النصائح والحلول التي ستمنحك الهدوء النفسي بعيداً عن ضغوط الحياة.

أولاً: توجيه أفكار العقل نحو الأشياء الجميلة

بدلاً من أن تفكر بالمشاكل التي تُسبّب لك القلق وعدم الراحة، لماذا لا تفكر بالأشياء الجميلة التي تجعلك تشعر بالهدوء والصفاء الذهني، كالتفكير مثلاً بالنِعم العديدة التي منحك إياها اللهُ سبحانهُ وتعالى في هذه الحياة، والعمل على تخزين مثل هذه الأفكار الجميلة في رأسك لتتخلّص شيئاً فشيئاً من كل الأفكار المزعجة المُختزنة في ذاكرتك. 

ثانيّاً: التفكير بالأشياء الناجحة التي حققتها

لكي تحصل على الهدوء النفسي في حياتك عليك أن تفكر وبشكلٍ دائم بكل الأعمال الناجحة التي قمت بها مهما كانت بسيطة، وبكل الإنجازات الخاصة والعامة الي تمكنت من تحقيقها، وذلك لكي تشعر بالفخر والاعتزاز بنفسك وبشخصيتك لدرجةٍ يُحقق لك الهدوء والاستقرار النفسي.      

ثالثاً: الابتعاد عن الأشياء الخطيرة

من الضروري أن تبتعد عن الأشياء الخطيرة التي تتواجد في حياتنا، وأن لا تذهب إليها بدافع حب المغامرة والمخاطرة، ويكون ذلك عن طريق تنظيم حياتك ووضع خطوط حمراء واضحة لك وللأشياء التي يجب ألّا تتجاوزها، وهذا فقط لكي تتمتع بالهدوء النفسي بعيداً عن المشاكل.

رابعاً: المشي وممارسة الرياضة

عندما تشعر بأنّك تشعر بالتوتر والعصبيّة الزائدة التي تحرمك من الاستمتاع بحياتك ووقتك كما يجب، عليك فقط أن تلتزم ممارسة بعض التمارين الرياضيّة كالمشي مثلاً لمدة نصف ساعة في الحديقة أو الطبيعة، وذلك لأن الرياضّة تساعد على تجديد الروح، وعلى استبدال الطاقة السلبيّة بطاقةٍ إيجابيّةٍ وروحٍ مفعمة بالسعادة.

خامساً: الاسترخاء وسماع الموسيقى

تلعب الموسيقى الهادئة في أرجاء الطبيعة الساحرة دوراً أساسيّاً في تعديل وتحسين نفسيّة الإنسان، وفي شحنها بكميّةٍ من الطاقة الإيجابيّة للحصول على الهدوء المطولب، لهذا عليك أن تسترخي إسبوعياً في أرجاء الطبيعة الساحرة وأن تستمع إلى أي نوع من الموسيقى الكلاسيكيّة الهادئة.

سادساً: الغذاء الصحي

لكي تتمتع بالهدوء والراحة النفسيّة التي طالما تمنيتها، عليك أن تبتعد عن بعض الأنواع من الأطعمة التي تسبب لك التوتر كالأطعمة الدسمة، المشروبات الغازية، الأكل المالح، والمنبهات، وأن تحرص على تناول غذاء صحي وخفيف كالخضار الموسميّة، الفاكهة، العصائر الطبيعيّة، الشاي الأخضر، شاي النعناع الأخضر، الميرميّة، واليانسون.

 

تأكّد عزيزي أنّك في حال قمت بتطبيق هذهِ النصائح البسيطة التي قدمناها لك، فإنّك ستنعم بكميّةٍ كبيرة من الهدوء النفسي الذي سيُبعِدكَ عن ضغوط الحياة ومشاكلها الكثيرة.