يستطيع الإنسان من خلال العمل الجماعي تأدية الكثير من الأعمال الصعبة والمتراكمة في فترةٍ زمنيّةٍ قياسية بعيداً عن المماطلة والتأخير، ولكي تنجح في استثمار العمل الجماعي بشكلٍ إيجابي دون أن تتأثر بسلبياتهِ عليك أن تتبع بعض النصائح المهمة التي ستُساعدك على إتقان فن العمل الجماعي.

أولاً: التعامل باحترام مع الزملاء

لكي تنجح في أداء وإتقان فن العمل الجماعي عليك أن تسعى إلى إقامة علاقات طيبة وإيجابيّة مع زملائك في العمل، وأن تبتسم في وجههم بشكلٍ دائم، وأن تبتعد عن التعامل معهم بسلبيّةٍ وغضب، وهذا لكي لا تؤثر وبشكلٍ سلبي على جو العمل وعلى علاقاتك الطيبة معهم، كما عليك أن تسألهم وبشكلٍ دائم عن حالهم وأن تسعى لإقامة علاقة صداقة قويّة معهم.

ثانيّاً: الابتعاد عن الأنانية

إذا أردت أن تنجح في أداء وإتقان فن العمل الجماعي عليك أن تبتعد عن كل أشكال الأنانية في العمل وأن تعمل كذلك على استشارة أصدقائك بمختلف القضايا والأمور التي تخص العمل والأخذ برأيهم بشكلٍ جدّي بعيداً عن كل أشكال وأنواع الأنانيّة والتسلط الذي يُدمر أي عمل جماعي ويُوصلهُ إلى الفشل المُحتّم.

ثالثاً: المجاملات

عليك ألّا تبخل في توجيه المجاملات اللطيفة لزملائك الذين يعملون معك وضمن فريقكَ، وأن تسعى وبشكلٍ دائم لامتداح أفكارهم والثناء عليها، وهذا لكي يشعرو بالراحة وبأهميّة الشيء الذي يُقدمونه، مما يُساهمُ في زياة نشاطهم وزيادة رغبته على العمل والعطاء.

رابعاً: احترام الوقت

يجب عليك أن تسعى وبكل جهدٍ لاحترام الوقت المخصص للعمل وهذا لأن تأخّركَ عن الوقت وعدم احترامك للموعد سيؤثر وبشكلٍ سلبي على نظرة زملائكَ لك، وسيُظهرك كشخصٍ غير مسؤول وغير نافع للعمل الجماعي.

خامساً: الحماس

يلعب الحماس دوراً فعّالاً في بث روح النشاط والحيويّة بين العاملين بعيداً عن كل أشكال الكسل والخمول، لهذا عليك أن تظهر لزملائك حماستك الشديدة للعمل، واندفاعك نحو تحقيق أعلى درجات النجاح والتقدّم المهني، بما ينعكس بالعديد من النتائج الرائعة على الصعيد الشخصي وعلى الصعيد العام.

سادساً: النقد البنّاء

في حال وجدت بأنّ أحد الزملاء في المجموعة يتأخرُ عن موعدهِ، ولا يؤدي أعماله المطلوبة منه بشكلٍ جيد، عليك ألّا تتعامل معه بعنفٍ وشدة، وأن تعمل على نقدهِ ولكن بأسلوب راقي وبناء، وذلك لكي ينتبه إلى خطئهِ ويتلافاه قبل أن يتسبب في تراجع العمل إلى الوراء.