لقد أتقنت كتابة السيرة الذاتية الخاصة بك وأصبحت قادراً على توضيح أبرز نقاط ضعفك، كما أنَّك تعلم بالتحديد أين تريد أن تكون بعد خمس سنوات، لكن هل تعرَّفت إلى لغة جسدك؟ إذا كانت الإجابة لا، فإنَّ ذلك يمكن أن يكلفك فقدان إحدى عروض العمل المميزة. فحتى المرشَّحون الموهوبون يمكنهم أن يقضوا على فرصهم في الحصول على العمل عندما يرتكبون أخطاءً جسديةً معينة في أثناء المقابلات.

جاء ذلك في استطلاعٍ حديث أجراه موقع "كارير بيلدر" (CareerBuilder) المتخصص في البحث عن العمل والذي شمل أكثر من 2500 من مديري التوظيف. فالتململ، أو المصافحة الرخوة، أو التجهم بشكلٍ مستمر يمكنها أن تترك انطباعاً سيئاً وربما تجعلك خارج سباق الحصول على المنصب. ومع إضافة المزيد من الأخطاء كاللباس غير المناسب، أو التلفظ بألفاظ نابية، أو إظهار التكبر إلى تلك التي ذُكرت أعلاه يصبح لدينا وصفة كارثية لمقابلات العمل.

تقول "روزماري هايفنر" المديرة التنفيذية لقسم الموارد البشرية في "كارير بيلدر" (CareerBuilder): "إنَّ التحضير لمقابلة العمل يتطلب أكثر من مجرد البحث عبر جوجل عن أجوبة الأسئلة الأكثر شيوعاً في هذه المقابلات. يجب على المرشَّحين أن يعطوا انطباعاً أوَّليَّاً إيجابيَّاً من ناحية المظهر، ويكونوا على درايةٍ بطبيعة الشركة التي يتقدَّمون للعمل فيها، ويعرفوا كيف يوضحون بشكلٍ دقيق كيف أنَّهم الأجدر بالحصول على العمل، ويتحكموا بلغة أجسادهم".

إذا لم تكن متأكداً ممَّا إذا كانت الإشارات الجسدية التي تصدر عنك خاطئةُ أم لا، تحقَّق من هذه القائمة التي تضم أبرز سبعة أخطاء جسدية يمكن ارتكابها في أثناء مقابلات العمل وفقاً لاستطلاع "كارير بيلدر":

1- عدم التواصل بصرياً:

يقول 67% من مديري الموارد البشرية أنَّ الإخفاق في التواصل البصري مع الشخص المسؤول عن إجراء المقابلة كان من أكبر الأخطاء الجسدية التي رؤوها، فعلى الرغم من أنَّك قد لا ترغب في الدخول في مواجهة بصرية مع الشخص المسؤول عن إجراء المقابلة معك، إلَّا أنَّ النظر إليه في أثناء استماعك إليه وتحدُّثك معه يُظهر له أنَّك حاضر في المحادثة.

يقول المستشار المهني "جيفري أوري" في مقابلة أجراها مع جريدة "شيكاغو تريبيون": "إذا كنت معتاداً على أن تجول ببصرك بعيداً في أثناء الاستماع للشخص الذي يتحدث إليك فإنَّ هذا يُظهر عدم اهتمامك وفقدانك للتركيز".

2- عدم الابتسام:

إنَّ المرشحين الذين يَظهرون بوجوهٍ خاليةٍ من التعابير لا يبلون جيِّداً في أثناء المقابلات، حيث يقول 39% من الذين استُطلعت آراؤهم أنَّ عدم الابتسام هو واحدٌ من أكبر الأخطاء التي من الممكن أن يرتكبها الباحثون عن العمل. وفي النهاية، من ذا الذي يرغب في العمل مع شخصٍ دائم العُبوس؟ لا يجعلك الابتسام تبدو ودوداً فحسب، بل يُخفِّف أيضاً من الشعور بالتوتر الذي يرافق إجراء المقابلة، حيث وجد الباحثون في جامعة كارديف أنَّ الأشخاص الذين يستخدمون علاج البوتوكس ممَّا يجعلهم غير قادرين على العبوس هم أكثر سعادةً وأقلُّ شعوراً بالقلق من أولئك الذين لا زالوا قادرين على التعبير عن حزنهم.

3- اللعب بالأشياء الموجودة على الطاولة:

يشير ثُلُث مديري التوظيف إلى العبث بالأقلام أو بعثرة الأوراق بوصفها أمثلةً عن الأخطاء الجسدية في أثناء مقابلات العمل، فوفقاً للمدرب المحترف "مارك شيرنوف" يمكن أن يُفسَّر الضغط على القلم وغير ذلك من الإشارات المشابهة بأنَّه شعورٌ بالقلق. كما كتب "شيرنوف" في أحد المنشورات عبر مدونته: "إنَّ ذلك يمكن أن يُفسَّر بأنَّه افتقارٌ للجاهزية، من الأفضل دائماً أن تُبقي يديك مرتاحتين أمام الآخرين".

4- اتِّخاذ وضعية غير مناسبة:

لا يعكس التراخي في أثناء الجلوس الثقة بالنفس، حيث يقول 30% من خبراء الموارد البشرية أنَّ هذا يجعل المرشحين يبدون أقلَّ وقاراً في أثناء المقابلات، ووفقاً لخبير لغة الجسد "جو نافارو" فإنَّ الاعتدال في الجلوس وإبقاء الكتفين مشدودين لا يجعلك تبدو واثقاً بنفسك فحسب، بل يُظهر أيضاً مدى احترامك للشخص المسؤول عن إجراء المقابلة معك وللحالة التي أنت فيها الآن. وأضاف "نافارو" في مقالةٍ له في مجلة "سايكولوجي توداي": "بغض النظر عن أنَّه يبدو كمن يحمل رتبةً عسكرية، إلَّا أنَّ كتفيه تجعلانه يبدو وكأنَّه يقول: "انظر إلي، إنَّني قائدٌ، اتبعني". يُعَدُّ هذا من بين الأمور التي نحدد من خلالها ترتيب المتقدمين إلى العمل ومدى الاحترام الذي يتمتعون به".

5- التململ:

لا ينظر مديرو التوظيف بارتياحٍ إلى أولئك الباحثين عن العمل الذين يواجهون مشكلة ًفي الجلوس بهدوء، حيث يقول 30% منهم أنَّ التحرُّك بكثرة في أثناء الجلوس والنقر على الأرض باستخدام القدمين يُعدَّان من بين الأخطاء الكبيرة التي يرتكبها الأشخاص في أثناء إجراء المقابلات. ولسوء الحظ فإنَّك قد تتململ في أثناء إجراء المقابلات من دون حتى أن تشعر بذلك، لذلك حاول أن تقوم بمقابلةٍ تجريبية مع أحد أصدقاءك لتتمكَّن من التعرف على أيَّة علامات توتر قد تظهر عليك.

6- عقد الذراعين:

يجعلك عقد ذراعيك تبدو معارضاً وعدوانيَّاً، لذلك لا عجب أنَّ 29% من مديري أقسام الموارد البشرية يقولون أنَّهم لا يحبِّذون رؤية ذلك عند الأشخاص الذين يتقدَّمون لإجراء مقابلات العمل. تقول الكاتبة المتخصصة "كارين فرايدمان" في حديثها لمجلة "فوربس": "يجب أن تبدو أنَّك منفتح وودود، وهذا يعني أنَّ يديك يجب تكونا أمامك وجاهزتين للإيماء بشكلٍ طبيعي".

7- لمس الوجه:

يقول حوالي ربع مديري التوظيف أنَّ اللعب بالشعر ولمس الوجه أمرٌ غير مقبولٍ أبداً في أثناء المقابلة، حيث يقول خبير لغة الجسد "باتي وود" لمجلة "فوربس" أنَّ الأمر الأول يجعلك تبدو صبيانيَّاً وقلقاً، أما الثاني يُظهر ما هو أسوأ من ذلك. يوضِّح "شيرنوف" ذلك بقوله: "يُفسَّر لمس الوجه بشكلٍ عام، وخاصَّةً الأنف، بأنَّه إشارةٌ إلى الخداع".