يشتكي الكثير من الأشخاص من مشكلة الكوابيس المزعجة التي تُداهمهم أثناء الخلود إلى النوم وتحرمهم من الشعور بالراحة الضروريّة خلال الليل مما يُعرضهم للكثير من التعب والإرهاق، فيما يلي سنُسلّط الضوء على الأسباب الأساسيّة المسؤولة عن إصابتك بمشكلة الكوابيس المزعجة خلال الليل وذلك لكي تتجنبها.

أولاً: التعرّض لمشكلة القلق والتوتر النفسي

إنّ تعرّض الإنسان لمشكلة القلق والتوتر النفسي الناتج عن ضغوط الحياة ومشاكلها يُعرّضه وبكل تأكيد للعديد من المشاكل النفسيّة التي تظهر على شكل كوابيس مزعجة خلال ساعات النوم ممّا يزيد من حالتهِ النفسيّة سوءاً يوماً بعد يوم.

ثانيّاً: تناول الأطعمة الحارة

أكّد العديد من الخبراء من خلال دراستهم وتجاربهم العلميّة بأنّ تناول الإنسان للأطعمة الحارة والغنية بالتوابل وبشكلٍ خاص خلال الليل يُعرّضه لمشكلة الكوابيس المزعجة والأرق، وذلك لأن الأطعمة الحارة تزيد من عملية التمثيل الغذائي مما يزيد من عمل ونشاط المخ.

ثالثاً: تناول الأطعمة الدسمة قبل النوم

إنّ تناول الإنسان لكميّاتٍ من الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون قبل النوم يتسبّب في إصابتهِ بالكوابيس التي تسبّب له الأرق وعدم الراحة، وذلك لأنّ هذهِ الأطعمة تُعيق عمل الأمعاء وتمنعها من إفراز الأنزيمات والعصارات الهاضمة، لهذا فإنّ الخبراء ينصحون بتناول وجبة العشاء قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

رابعاً: شرب الكحول

تؤثر المشروبات الكحوليّة بأنواعها المختلفة على عمل المخ والدماغ، كما وتؤثر وبشكلٍ سلبي على صحة الجهاز العصبي في الجسم، وهذا ما يؤدي إلى إصابة الإنسان بالتوتر خلال ساعات النوم والذي يظهر على شكل كوابيس وأحلام مزعجة.

خامساً: شرب المُنبّهات

لا شيئ من الممكن أن يُسبّب الكوابيس للإنسان أكثر من المشروبات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من المنبهات والكافيين كالشاي مثلاً أو القهوة، وذلك لأنّ هذهِ المواد المُنبهة تُثير الأعصاب المنتشرة في الجسم وتمنع الإنسان من النوم، لهذا يجب أن تتوقف عن شرب المنبهات قبل موعد النوم بثلاث ساعات على الأقل.

سادساً: تناول بعض الأنواع من العقاقير الطبيّة

إنّ تناول الإنسان لبعض الأنواع من العقاقير الطبية خلال الليل بالتحديد يُساهم وبشكل كبير في إصابتهِ بمشكلة الكوابيس المزعجة، وذلك لأنّ هذهِ العقاقير تحتوي على بعض المركبات التي تسبب تشوشاً عاماً في الدماغ والأعصاب.

سابعاً: البُعد عن ذكر الله تعالى

إنّ ابتعاد الإنسان عن ذكر الله وعن أداء العبادات اليوميّة يُعرّضه لمشكلة الكوابيس المزعجة الناتجة عن وسوسة الشياطين، لهذا عليك أن تواظب على أداء العبادات وقراءة آيات القرآن الكريم قبل النوم.

 

هذهِ هي الأسباب الأساسيّة التي تؤدي لإصابتك بمشكلة الكوابيس المزعجة خلال الليل، والتي يجب أن تبتعد عنها وذلك لكي تحصل على نومٍ مريحٍ وهادئ وعلى أحلامٍ جميلةٍ وإيجابيّة.


المقالات المرتبطة