لكل مرحلة عمرية ميزاتها الخاصة، وأنت كشخص تجاوز عمر الستين لابدّ من أن تقوم بأشياء مختلفة عن تلك التي قمت بها في الماضي فقد أصبحت الآن متحرّر من التزامات العمل وأفراد عائلتك استقلوا عنك وبدؤوا بالتأسيس لحياتهم الخاصة، ولأننا نريد أن تعيش ما تبقى من عمرك بسعادة وراحة سنستعرض فيما يلي بعض الأمر التي يجب أن تقوم بها بعد بلوغك سن الستين.

أولاً: سافر حول العالم

بما أنك تحرّرت من جميع التزاماتك السابقة أصبح بإمكانك الآن أن تذهب في رحلة طويلة حول العالم، تعرّف على بلدان العالم واطّلع على ثقافات الشعوب وعاداتها وتقاليدها وقم بزيارة المعالم الأثرية، سيُشعرك هذا بالإثارة والمتعة وستقضي أطيب الأوقات في السفر.

ثانياً: قدّم النصيحة لمن يحتاج

هناك أعداد كبيرة من الشباب يحتاجون لخبراتك في الحياة فكن أنت ملهماً لهم وقدّم النصيحة لمن يحتاج وحاول أن تؤثر فيهم، سيُساعدك هذا على ملئ وقتك بما هو نافع لك ولمجتمعك، كما أنّك ستساعد الشباب على بناء مستقبل ناجح ومبهر.

ثالثاً: تعلّم لغة جديدة

كن على يقين بأنّ التعلّم لايتوقّف عند سن معين والآن بعد أن أصبح لديك متّسع من الوقت يمكنك أن تتعلم اللغة التي تحبها، سيُشعرك هذا بالتسلية وسيزيد من حصيلة معارفك وستتمكّن بفضل اللغة من التواصل مع أناس خارج محيطك الاجتماعي، وقد ثبت مؤخراً أن تعلّم اللغات يقوّي الذاكرة ويقلّل من احتمال التعرّض للنسيان.

رابعاً: تناول الأطعمة المفيدة

هذه النقطة في غاية الأهمية فمع التقدم في السن يصبح الجسم أضعف من قبل وهذا ما يزيد من احتمال تعرّضك للأمراض لذلك يجب أن تناول الأطعمة المفيدة الغنية بالفيتامينات والمعادن مثل الأسماك الزيتية، المكسرات، الخضروات، الفاكهة، الحبوب الكاملة، ومشتقات الألبان والأجبان، هذه الأطعمة تقوّي جهاز المناعة وتقلل من إصابتك بالأمراض.

خامساً: مارس الأنشطة الرياضية

من الضروري جداً أن تحافظ على لياقتك البدنية في هذا العمر، فقد أثبتت الدراسات العلمية أنّ التمارين الرياضية مفيدة لكبار السن فهي تمنع أو تؤخر ظهور علامات الشيخوخة وتحمي الجسم من الأمراض وهذا ما يُحسّن الصحة الجسدية والبدنية، لذا احرص على ممارسة بعض التمارين بشكل يومي.

سادساً: اخرج مع أصدقائك

بالتأكيد هناك أشخاص لم تتحدّث معهم منذ سنين طويلة فالأعمال والمسؤوليات أبعدتك عنهم والآن أصبح بإمكانك بعد أن تقاعدت أن تتواصل مع أصدقائك القدامى وتجدّد علاقتك معهم، خطّطوا سوياً لممارسة بعض الأنشطة كالخروج في رحلة تخييم أو رحلة سياحية، سيمنحك هذا السعادة والمتعة.

سابعاً: قم بالفحوصات الطبية

في هذه المرحلة من عمرك من الضروري أن تداوم على إجراء الفحوصات الطبية فهي ستجعلك على دراية بوضعك الصحي وستساعد على  اكتشاف الأمراض ومعالجتها منذ بداية الإصابة بها، لذا احرص على حماية صحتك من خلال إجراء الفحوصات الطبية الدورية.

 

إذا أردت أن تعيش حياة يملئها السعادة والراحة احرص على القيام بالأمور السبع السابقة فهي ستضمن لك أن تعيش باقي سنين حياتك كما تحب.