من الطبيعي أن يتعرّض الأنسان في بعض الأحيان لنوباتٍ من الغضب الشديد وذلك نتيجة ضغوط الحياة ومشاكلها الكثيرة، ولكن من غير الطبيعي أن يستسلم الإنسان لغضبهِ وأن يسمح له بأن يتملّكهُ لدرجةٍ تؤثر بشكلٍ سلبي على حياتهِ واستقرارهِ النفسي، لهذا سنرشدك في السطور القادمة من هذه المقالة من النجاح نت لمجموعةٍ من الطرق الفعّالة للتخلّص من مشاعر الغضب.

أولاً: تخلّص من الطاقة السلبيّة

لكي تتخلّص من نوبات الغضب التي قد تنتابك بين الحين والآخر عليك أن تعمل على إخراج الطاقة السلبية من داخلك، وذلك عن طريق برمجة عقلك الباطن وإقناعه بأنّ لا شيئ في هذه الدنيا يستحق أن تتوتر وتغضب بسببه، وكذلك عن طريق كتابة الأشياء التي تزعجك على ورقة ورميها في النفايات، التحدث لأحد الأصدقاء الذين تثق بهم، البكاء، الصراخ، أو الرقص وممارسة التمارين الرياضيّة.

ثانيّاً: تحدّث بصراحةٍ تامة

عندما تنزعج من تصرفات أحد أصدقائك أو أحد أفراد أسرتك عليك أن تخبرهُ عن الأشياء التي سببت لك الإنزعاج بكل صراحةٍ ووضوح بدلاً من كبت هذهِ المشاعر المزعجة التي ستُسبب لك الضيق والانفجار فيما بعد.

ثالثاً: تعرّف على الاشياء التي تسبب لك الغضب

لتنجح في التخلّص من غضبك الزائد والمبالغ فيهِ، عليك أن تُخصّص دفتراً صغيراً لكي تدوّن فيهِ كل الأشياء التي تجعلك تشعر بالغضب، لتقوم بتحليلها بشكلٍ منطقي وإيجاد الحلول المناسبة التي ستُساعدك على معالجتها وإيجاد الحلول السريعة لها. 

رابعا: كن متسامحاً

عادةً ما يتحلّى الشخص المتسامح بأخلاقٍ عالية وبقدرةٍ كبيرة على نسيان كل الاشياء التي سببّت له الإزعاج وكل التصرّفات السيئة التي قام بها الآخرون بحقهِ، وهذا ما يجعلهُ بعيداً كل البعد عن الإصابة بمشاعر الغضب والاستياء، لهذا ننصحك بأن تتعلّم فن التسامح والغفران وذلك لكي تنجح في التخلص من مشاعر الغضب والتوتر الذي يؤرقُ حياتك.

خامساً: تغيير مكانك

عندمال تشعر بالغضب والاستياء من أي تصرفٍ أو موقفٍ كان عليك أن تعمل على تغيير مكانك على الفور، كالانتقال إلى غرفة أخرى، الخروج من المنزل والسير في الطبيعة، الخروج إلى الحديقة أو الشرفة، وذلك لكي تُفسح المجال لعقلك بأن يُفكر بطريقةٍ منطقيّةٍ وواعيّة.

سادساً: تقبّل آراء الآخرين

لكي تتخلّص من نوبات الغضب التي تنتابك عليك أن تحرص على تقبل آراء الآخرين وأفكارهم بروحٍ رياضيّة ورحابة صدر حتّى وإن كانت لا تعجبك وفي غير مكانها.

سابعاً: تقرّب من الله تعالى

لتتخلّص من نوبات الغضب التي قد تنتابك وتحمي نفسك من الوقوع بها مرةً أخرى، عليك أن تحرص على التقرب من الله سبحانهُ وتعالى، وعلى القيام بالعبادات اليوميّة التي فرضها علينا وبشكلٍ خاص الصلاة، قراءة القرآن، والتسابيح اليوميّة.

 

هذه هي الطرق الأساسية التي ستجعلك تتخلصُ من غضبك بشكلٍ سريع لتتمتع بالمزيد من الاستقرار والراحة النفسيّة.