تمتلئ حياة الإنسان بالعديد من العثرات والمطبات التي تقف في طريق تقدمه ونجاحهِ لتجعله يتذوق طعم الفشل مراراً وتكراراً، ولكن هناك نقطة أساسيّة تفصل بين الإنسان المستسلم الذي لا يستطيع الوقوف بعد الفشل، وبين الإنسان المثابر الذي يتعلم من الفشل ولا يسمح لنفسه بأن يقع فيهِ مرةً أخرى، ويكون ذلك عن طريق اتباعه لمجموعةٍ من الطرق الفعّالة لمحاربة الفشل والتي سنتعرف عليها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: لا تنتظر الدعم من الآخرين

لكي تنجح في تخطي الفشل والقضاء على آثاره السلبية على حياتك عليك ألّا تستعين بالآخرين، وألّا تنتظر الدعم من أي أحدِ كان، وتمسّك فقط بنقاط القوة التي تمتلكها لتنجح من خلالها في تخطي هذه المرحلة وفي تحويل فشلك لنجاحٍ كبير في المستقبل.

ثانيّاً: تحلّى بالصبر

مهما تكرّرت حالات الفشل واعترضت المشاكل طريقك عليك أن تصبر وألّا تشعر بالاستسلام أو فقدان الأمل، وتأكد دائماً بأنّ الصبر وحدهُ مفتاح الفرج لكل إنسانٍ منّا.

ثالثاً: لا تتأثر بردات الفعل السلبيّة

لكي تتخطى فشلك بنجاحٍ وسرعة دون أن تتأثر به عليك ألّا تهتم بردة أفعال الآخرين السلبيّة اتجاهك، وحاول أن تبتعد عنهم وعن سماع آرائهم التي ستزيد من همومك، وتقرّب قدر المستطاع من الأشخاص الإيجابيين الذين سيزرعون في نفسك الأمل والراحة والنصر القريب.

رابعاً: تعلّم من أخطاء الماضي

من الضروري جداً أن تتعلّم من أخطاء الماضي وأن تأخذ العبرة المناسبة وذلك لكي لا تُكرر الوقوع في نفس الأخطاء مستقبلاً، ويكون ذلك عن طريق تحديد النقاط الأساسيّة التي تسببت لك بالفشل ووضع خطة جديدة ناجحة.

خامساً: جدّد أهدافك

لتتخطى مرحلة الفشل بسرعةٍ وفعاليّةٍ دون أن تؤثر على حياتك بشكلٍ سلبي، عليك أن تعمل على تجديد أهدافك ووضع أهداف جديدة تتماشى مع القدرات والإمكانات المتاحة لك، وأن تسعى لتحقيقها بشكلٍ تدريحي لتصل إلى النجاح بخطواتٍ واثقةٍ وثابتة.

سادساً: لا تهتم بسخرية الآخرين

في حياة كل إنسان منّا مجموعة من الأشخاص الذين ينتظرون وقوعنا في فشلٍ ما ليسخروا منا وليُحبطوننا، وهنا عليك ألّا تهتم بسخريتهم ولا بكلماتهم الجارحة، وعزز الطاقة الإيجابيّة التي في داخلك عن طريق ممارسة مجموعة من التمارين الرياضيّة كالسباحة، الرقص، والجري.

سابعاً: رفّه عن نفسك       

لكي تنسى فشلك بسرعة كبيرة دون أن تتأثر به عليك أن ترفّه عن نفسك عن طريق الذهاب في رحلة قصيرة مع أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة، وأن تحصل على جلسات من الراحة والاسترخاء في أحضان الطبيعة أو على شاطئ البحر.

 

بتقيُدك بهذه الطرق البسيطة ستنجحُ عزيزي في محاربة الفشل والتخلّص من آثاره السلبيّة على حياتك الحاليّة والمستقبليّة.