التلوث ظاهرة عالمية خطيرة أثّرت على جميع عناصر البيئة بما فيها التربة، وقد نال تلوث التربة مؤخراً اهتمام العلماء نظراً للآثار الكارثية التي يحدثها هذا التلوث على البيئة والإنسان، وقد تعالت الأصوات للقيام بإجراءات وقائية تحد من ظاهرة تلوث التربة للحفاظ على الحياة البشرية والحيوانية، فيما يلي سنسلط الضوء على ظاهرة تلوث التربة.

ماهو تلوّث التربة؟

تلوث التربة يعني تسرّب مواد غريبة إلى داخلها أو حدوث خلل في تركيز إحدى مكوناتها الطبيعية وهذا مايؤدي إلى حدوث تغيرات في التركيب الكيميائي والفيزيائي للتربة.

مصادر تلوث التربة:

1. الملوثات الطبيعية: أحياناً يكون للطبيعة دوراً في حدوث تلوث التربة، مثلاً ظاهرة التعرية من أخطر العوامل التي تهدد الحياة النباتية والحيوانية حيث تسبب في تآكل الطبقة السطحية من التربة ونقلها إلى أماكن أخرى بواسطة الريح أو الماء، كما أنّ الظروف المناخية وقلّة الأمطار والجفاف يسبب في تصحّر التربة وحدوث خلل في توازن عناصرها.

2. التلوث بالمخلفات الصناعية: يعتبر هذا التلوث من أكثر الأسباب الشائعة لظاهرة تلوث التربة، ففي ظل غياب الرقابة يتم رمي مخلفات المصانع والمعامل من حديد، ألمنيوم، بلاستيك ومطاط صناعي على التربة مباشرة بدون دفنها هذه المواد غير قابلة للتحلل بيولوجياً وتحتاج لمئات السنين حتى تتحلل، وبالتالي فإنها تتراكم تدريجياً وتحدث أضراراً جسيمة على التربة.

3. التلوّث بالمخلفات السائلة: للأسف إنّ غياب القوانين الصارمة التي تنظّم عملية التخلّص من المخلّفات تتسبّب في وصول المخلفات السائلة إلى مياه المجاري ومخلفات المصانع والدباغات ومياه المنظفات الكيميائية والزيوت المعدنية المستعملة إلى الطبقات الداخلية للتربة وللمياه الجوفية فتتسبب في تلوث المياه وتملح التربة وهدم بنيتها الفيزيائية.

4. التلوّث بالمبيدات الكيميائية: التربة هي أكثر عناصر النظام البيئي تأثراً في المبيدات الكيميائية، حيث تلتصق المبيدات في التربة لعدة سنوات فينتج عن تراكمها ما يسمى بالتراكم الحيوي ثم ما تلبث أن تتحول إلى عناصر سامة تؤثر في نسج النباتات والمحاصيل الزراعية التي تنتقل بدورها إلى الحيوان وإلى الإنسان.

5. التلوث بالأسمدة الكيميائية: تحتوي الأسمدة الكيميائية على مركبات الفوسفات والنترات ويتسبب الإفراط في استخدامها بالتصاقها على التربة، ومع ري التربة تتسرب إلى طبقات التربة الداخلية وإلى المياه الجوفية محدثة أضرار كارثية على الحيوان والإنسان.

6. التلوث بالأمطار الحمضية: تعتبر المياه الحامضية من أخطر الملوثات على التربة حيث تُغيّر في طبقة التربة الزراعية وتذيب عدداً من المواد الكيميائية والمواد السامة مثل الرصاص والزئبق التي تسري إلى جوف التربة ومن ثم إلى المياه الجوفية، وتعمل الأمطار الحامضية على زيادة حموضة التربة وهذا ما يؤثر على خصوبتها وتؤدي إلى موت النباتات.

7. التلوث الإشعاعي: ينتج التلوث الإشعاعي عن الانفجار النووي حيث يتصاعد الغبار الذرّي الناتج عن الانفجار ليصل إلى عدة كيلومترات ثم يتساقط على الأرض ويتسرب إلى طبقات التربة الداخلية وإلى المياه الجوفية، وفيما بعد تنتقل من التربة إلى الكائنات النباتية والحيوانية والإنسان.

 

وهكذا تعرفنا عزيزي على 7 أسباب لتلوث التربة أتمنى أن تكون قد استفدت بما قدمناه لك من معلومات، وأخيراً أتمنى أن تحافظ على بيئتك من أجل حماية مستقبل البشرية جمعاء.