تُعتبر ضربة الشمس إحدى الحالات الصحيّة المؤقتة التي تصيب الإنسان في فصل الصيف نتيجة التعرض المبالغ فيه لأشعة الشمس القوية وبشكلٍ خاص في فترة الظهيرة، وكثيراً ما تصل هذهِ الحالة إلى درجة الخطورة البالغة عندما لا تُعالج بشكلٍ سريع، ولكي تقي نفسك من الإصابة بضربة الشمس الخطيرة خلال الصيف عليك أن تتقيّد ببعض النصائح التي سنقدمها لك من خلال السطور التاليّة.

أولاً: عدم التعرّض لأشعة الشمس بشكلٍ مباشر

لتحمي نفسك من الإصابة بضربة الشمس الخطيرة عليك أن تتجنب التعرض لأشعة الشمس بشكلٍ مباشر، أي دون وضع قبعة خاصة للحماية من الشمس، أو حمل مظلة خاصة للوقاية من أشعة الشمس، كما عليك أن تتجنب قدر المستطاع الخروج من المنزل ساعات الظهيرة حيثُ تكون الشمس قويّة جداً.

ثانياً: ارتداء الملابس القطنيّة الفضفاضة

لتحمي نفسك من التعرض لضربة الشمس التي تسبّب العديد من الأضرار لصحتك الجسديّة ننصحك بأن تعتمد خلال الصيف على ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة التي تسمح للهواء بأن يدخل إلى جسدك، وأن تمتنع عن ارتداء الملابس الضيقة والمصنوعة من خيوط صناعيّة.

ثالثاً: شرب المزيد من المياه

من الضروري أن تحرص في فصل الصيف الحار على شرب الكثير من المياه الباردة نوعاً ما وبشكلٍ  خاص أثناء الخروج من المنزل وقت الظهيرة، وذلك لكي تعوض كافة السوائل التي يفتقدها جسدك، ولكي لا تصاب بضربة الشمس.

رابعاً: شرب العصائر الطبيعية

تحتوي العصائر الطبيعيّة على كميّةٍ وفيرة من الفيتامينات والمعادن التي تغذي الجسم وتمدّه بالقوة، كما تحتوي على كميّةٍ وفيرة من السوائل والسكريات الطبيعيّة التي تحمي الإنسان من الإصابة بضرية الشمس، لهذا عليك أن تحرص على شرب عدة أكواب من العصائر الطبيعيّة الخالية من السكر خلال اليوم.

خامساً: عدم شرب الشاي أو القهوة

لتحمي نفسك من الإصابة بضربة الشمس خلال فصل الصيف، عليك أن تُقلّل قدر المستطاع من شرب الشاي أو القهوة وذلك لأنّ هذهِ المشروبات تحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ من الكافيين الذي يؤدي لإصابة الإنسان بالجفاف.

سادساً: ترطيب الجسم

في حال كان عملك يتطلب الخروج من المنزل وقت الظهيرة حيث الشمس القوية، عليك أن تحمل معك زجاجة صغيرة من الماء تحتوي على رذاذ، وذلك لكي تُرطب أجزاء جسدك المكشوفة بين الحين والآخر كاليدين، الوجه، الرأس، والقدمين.

سابعاً: الاستحمام بالماء البارد

قبل الخروج من المنزل وعند العودة إليهِ، عليك مباشرةً أن تحصل على حمام من الماء البارد الذي يعيد البرودة والترطيب لجسدك، ويحميك بالتالي من الإصابة بضربة الشمس الخطيرة.

إقرأ أيضاً: