هناك شريحة كبيرة من الناس غير قادرين على كبح جماح أنفسهم في الإنفاق، وهذا ما يجعلهم عرضة للانتكاسات الاقتصادية دائماً فيضطرون للاستدانة أو لأخذ قروض كبيرة لتسيير أمورهم الحياتية لحين تتحسن ظروفهم المادية، هذه الطريقة في إدارة الأموال لا بد من التخلص منها إذا أردت ضمان مستقبلك أنت وعائلتك، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي سنعرفك على الأخطاء التي يجب أن تتجنبها في إدارة أموالك.

أولاً: لا تعرف أين تنفق أموالك

الكثير من الناس يتجاهلون رؤية كشف حسابهم البنكي أو بطاقاتهم الائتمانية فيبدِّدون أموالهم في شراء الأشياء دون أن يدركوا بأنهم ينفقون الكثير، ولكي تتلافى هذا الخطأ احرص على مراجعة الفواتير وكشوفات حساباتك المالية حتى تعرف كم من الأموال تنفق كل أسبوع وكل شهر.

ثانياً: عدم تخصيص النفقات للإجازات السنوية

بعض الأشخاص ينسون عند إدارة أموالهم تخصيص نفقات مالية متعلقة بالإجازات السنوية، لذا عند حلول موعد الإجازة يكتشفون أنهم لا يملكون القدر الكافي من المال فيضطرون لاستخدام بطاقاتهم الائتمانية، ولكي تتلافى هذا الخطأ قم بالادخار شهرياً مبلغ معين خاص للإجازات.

ثالثاً: شراء أشياء كمالية لا تحتاجها

شراء الأشياء الكمالية والاشتراك في خدمات لست بحاجة لها تتسبب في صرف أموالك وتحرمك من الادخار للمستقبل، لذا حاول أن تلتزم بشراء الأشياء التي تحتاجها بالفعل، فهناك الكثير من الأشخاص يتدبرون أمرهم بمبالغ أقل من التي تنفقها ويستطيعون أن يدخروا شهرياً مبلغاً من المال.

 

اقرأ أيضاً: خطوات بسيطة تساعدك على ادخار المال

 

رابعاً: الانجذاب وراء العروض المغرية

يحرص البعض على متابعة عروض المتاجر من أجل شراء أكبر قدر من الأغراض بحجة أن هذا سيساعدهم على التوفير لكن في حقيقة الأمر التخفيضات تدفعك لشراء كميات كبيرة من الأشياء التي لا تحتاجها، وهذا ما يجعلك تخطئ في إدارة أموالك، لذا كن حذراً واسأل نفسك قبل الشراء هل حقاً أحتاج لهذا الشيء.

خامساً: الاعتقاد أن الادخار بخل

البعض يخجل من القيام بإجراءات الادخار حتى لا يظن الناس بأنه يخيل وهذا ما يدفعه للإسراف بشكل مضاعف حتى يثبت للجميع بأنه كريم، لا تقع في فخ المظاهر الاجتماعية ولا تخجل من الادخار واتبع إجراءات التوفير فهي وسيلك الوحيدة لإدارة أموالك بالشكل الصحيح.

سادساً: تأجيل تسديد القروض البنكية

أسوأ ما يقوم به البعض الاكتفاء بتسديد الديون العادية وتأجيل تسديد القروض البنكية وهذا ما يجعل فوائدها تتراكم فيتضاعف المبلغ ويصبح من الصعب إيفائها جميعها، هذه الطريقة في إدارة الأموال خاطئة لذا من الأفضل أن تقوم بتسديد القروض البنكية أولاً ثم الديون الأخرى.

سابعاً: الاعتماد على الراتب الشهري فقط

الراتب الشهري لا يسمح لك بأن تدير أموالك بطريقة صحيحة فهو محدود ولا يستطيع أن يغطي احتياجاتك اليومية وهذا ما يدفعك للاستدانة، ولكي تتجنب التعرض للأزمات المالية حاول أن تبحث عن مصدر آخر للمال، مثلاً قم بإنشاء مشروع تجاري خاص بك، سيزيد هذا من مدخولك المالي وستتمكن من إدارة أموالك جيداً.

ثامناً الادخار من أجل التقاعد فقط

توفير المال الكافي من أجل التقاعد أمر صحيح لكن عندما تدَّخر أكثر من نصف أموالك للتقاعد بالتأكيد لن تكفيك الأموال المتبقية في تدبير أمورك اليومية وهذا ما يحرمك من متعة الاستمتاع بالحياة، ومن أجل ذلك حاول أن تخلق نوعاً من التوازن بين ضرورة الادخار وضرورة التمتع بالمال.

 

اقرأ أيضاً: أفضل 10 وظائف بعد التقاعد

 

إدارة الأموال تساعد على تأمين الاستقرار المادي طوال الحياة  لذا احرص عزيزي على تجنب الأخطاء السابقة حتى تنجح في إدارة أموالك بالشكل الصح.


المقالات المرتبطة