يواجه الطلاب في جميع مراحلهم الدراسية العديد من المشاكل المتعلقة بدراستهم ولعلَّ أبرز هذه المشاكل صعوبة حفظ الدروس بسرعة، فالبعض يستغرق ساعاتٍ طويلةً في حفظ المعلومات أي بدلاً من أن يتم حفظ الدرس خلال ساعة يحتاج الطالب لساعتين وهذا ما يتسبب في شعوره بالملل والضجر، ونظراً لشيوع هذه الحالة سنقدم لك عزيزي بعض الإرشادات التي تساعدك على حفظ الدروس بسرعة.

أولاً: خذ نظرة عامة عن المادة

قبل أن تبدأ في عملية الحفظ يجب أن تقرأ المادة المُراد حفظها أولاً، اطَّلع على العناوين الرئيسية والفرعية، واقرأ بعض الفقرات التي تعرِّفك على المحتوى، سيساعدك هذا على أخذ فكرة عامة على المعلومات الواردة وستتمكَّن من تحديد درجة صعوبتها وكم من الوقت تحتاج لحفظها.

ثانياً: افهم المادة جيداً قبل حفظها

من الأسباب الرئيسية لصعوبة حفظ الدروس عدم فهمها فمن الصعب حفظ الأشياء غير المفهومة أو غير الواضحة أو غير المترابطة لذا لا بد من أن تفهم المادة المُراد حفظها بشكلٍ جيد قبل أن تبدأ عملية الحفظ، ستتمكن بفضل ذلك من حفظها بسهولة وستتثبت المعلومات في الذاكرة جيداً وستنجح في استرجاعها عند الحاجة.

ثالثاً: قم بتحديد الفقرات المهمة

أثناء عملية حفظ المادة من الضروري أن تقوم بتحديد الفقرات المهمة كأن تضع خط أسفلها أو أن تقوم بتلوينها أو يمكنك أن تميِّزها من خلال وضع عدة أسئلة عليها، سيساعدك هذا على حفظها بشكل مركَّز، كما أنَّ تمييزها عن باقي الفقرات الأخرى سيساعد على حفظها بسرعة وسيسهل عليك تذكُّرها في الامتحان.

رابعاً: قسِّم المادة لعدة أقسام

إذا كانت المادة المراد حفظها تحتوي على أجزاء طويلة وفقرات معقدة من الأفضل لك أن تقوم بتجزئتها إلى عدة أقسام، وأن تقوم بحفظ كل قسم على حدى ثم كتابة هذا القسم على ورقة للتأكد من أنك حفظته جيداً، سيسهِّل عليك هذا عملية الحفظ وستنجح في تثبيت المعلومات في ذاكرتك.

خامساً: قم بمراجعة المادة عدة مرات

من المعروف أنَّ التكرار يساعد على تثبيت المعلومة في الذاكرة ويساعد على حفظها بسهولة لذا من الضروري أن تقوم بمراجعة المادة المُراد حفظها عدة مرات، أي عند الانتهاء من عملية الحفظ راجع الفقرات الرئيسية والهامة وحاول أن تجيب شفهياً على الأسئلة الموجودة في نهاية كل مادة.

سادساً: ادرس في مكان هادئ

لا يخفى على أحد بأن صوت التلفاز والراديو يُشتِّت التركيز ويعيق عملية الحفظ، لذا من المهم أن تختار ركناً هادئاً في المنزل حتى تدرس به، ويفضل أن تحتوي الغرفة على طاولة وكرسي مريح وإضاءة مناسبة وتهوية جيداً، سيحافظ هذا على تركيزك وستتمكَّن من حفظ المواد بسرعة.

سابعاً: ابدأ عملية الحفظ في الصباح الباكر

في ساعات الصباح الباكر يكون الدماغ في قمة نشاطه لذلك حاول أن تستيقظ مبكراً حتى تحفظ المواد الصعبة واترك الفترة المسائية لحفظ المواد الأقل صعوبة، كما ينصح أن تدرس مساء المواد الرياضية وحاول أن تتجنَّب السهر لوقت متأخر لأنه يرهق الجسم والعقل، التزامك بكل بما سبق سيضمن لك حفظ دروسك بسرعة.

 

اقرأ أيضاً: 8 عادات إيجابيّة يجب أن تقوم بها في الصباح الباكر

 

ثامناً: خذ فواصل استراحة قصيرة

الدرس لساعات متواصلة يرهق الدماغ فيصعب عليه استيعاب المزيد من المعلومات، لذا يوصي الخبراء بضرورة أخذ استراحة قصيرة كل ساعة سيتجدد نشاطك وستعود الحيوية لجسدك وعقلك وبالتالي ستتمكن من حفظ المواد المطلوب دراستها بسهولة، يمكنك خلال الاستراحة أن تتناول الطعام أو تمارس بعض التمارين الرياضية الخفيفة.

 

إذا كنت تعاني عزيزي من مشكلة صعوبة الحفظ اعتمد على الإرشادات السابقة فهي ستسرِّع عملية حفظ الدروس، وستتمكن من استرجاعها بسهولة خلال الامتحان.


المقالات المرتبطة