العزاء واجب رسمي على كل إنسان أن يقوم بأدائه عند وفاة أحد الأشخاص المقربين من العائلة أو الأصدقاء، أو الجيران، كما ويجب على الإنسان أيضاً أن يؤدي واجب العزاء متقيداً بمجموعةٍ من الأمور المهمة التي يغفل عنها الكثير من الأشخاص، من خلال هذه المقالة سنعرّفك على مجموعة من أهم قواعد الإتيكيت التي يجب التقيد بها أثناء أداء واجب العزاء.

القاعدة الأولى: لكي تُظهر اهتمامك بالشخص المتوفي وبعائلته عليك أن تكون متواجد في بداية العزاء وأن تحضر كل مراسم الدفن، وبشكلٍ خاص إذا كان المتوفي من الأشخاص المقربين لديك.

القاعدة الثانية: في حال كنت متواجداً في نفس البلد الذي يُقام فيه العزاء، إياك أن ترسل التعزية الكترونياً أو عبر رسائل الموبايل، لأنّ ذلك يُعتبر إنتقاصاً في حق الآخرين وعدم احترام لهم.

القاعدة الثالثة: عليك أن تؤدي واجب العزاء بطريقةٍ منظّمة، كأن تبدأ بالسلام ابتداءً من اليمين إلى اليسار، وفي حال كان الشخص الذي تقوم بتعزيتهِ مقرباً منك عليك أن تعانقه، أما في حال كانت علاقتك به رسميّة فيجب أن تكتفِ فقط بمصافحته.   

القاعدة الرابعة: يجب عليك عدم استخدام الجهاز الخليوي أو اللعب فيه خلال العزاء، كما يجب وضعه على النمط الصامت لكي لايُصدر صوتاً مزعجاً أو قويّاً.

القاعدة الخامسة: يجب الحرص على الالتزام باللباس الرسمي الأسود أو اللون الغامق الموحد خلال تأدية واجب العزاء، والابتعاد عن اللباس الملون، أو وضع المكياج والاكسسوار وذلك بالنسبة للنساء، كما يجب الحرص على عدم ارتداء النظارات الشمسيّة داخل صالة التعزية.

القاعدة السادسة: عليك أن تتجنّب الأحاديث الجانبيّة مع الآخرين خلال العزاء وذلك احتراماً لروح الميت ولحزن عائلته.

القاعدة السابعة: يجب أن تكون حريصاً على عدم التدخل بالأمور الشخصيّة لأهل المتوفي، كأن تسألهم مثلاً عن اللحظات الأخيرة للمتوفي، أو عن الأسباب التي أدت إلى وفاتهِ، لأن ذلك قد يُسبب الاحراج لهم.

القاعدة الثامنة: عليك أن لاتبالغ بإظهار مشاعر الحزن مهما كان المتوفي قريب منك، فلا تبكي بصوتٍ مرتفع، ولا تصرخ بشكلٍ مبالغ، لأنّ ذلك سيزيد من حزن أهل الفقيد، وسيزيد من أجواء التوتر في الصالة.

 

بهذا نكون قد أنهينا حديثنا معك عن قواعد الإتيكيت المهمة التي يجب أن تتقيّد بها أثناء أداء واجب العزاء، آملين من الله سبحانه وتعالى أن يبعد عنا وعنك كل الحزن.