تجاوز الأحداث المؤلمة وبدء الحياة من جديد يعدّ من أهم القرارات التي يتّخذها المرء في حياته، لكن بعد سنين طويلة من المعاناة اليومية يعتاد المرء على واقعه فيصبح من الصعب أن يتحرر من أحزانه وآلامه فتتداخل الأفكار والمشاعر بين رغبة ملحة في البدء من جديد وبين استحالة تطبيق ذلك، وهذا ما يجعل المرء يعيش بدوامة جديدة لا نهاية لها. ولأننا نريد أن تبدأ حياتك من جديد سنقدم لك عزيزي بعض النصائح التي تساعدك على تحقيق هذا.

أولاً: عدم الالتفات إلى الماضي

إذا كان ماضيك مليء بالأحداث المؤلمة من الضروري أن تتوقّف عن التفكير به، فما مضى مضي ولن يعود أبداً، ولن تتمكن من تصحيح ما قمت به، لذا استثمر حاضرك بالشكل الجيد وانظر للمستقبل بعيون يملأها الأمل والتفاؤل، بذلك فقط ستستطيع أن تبدأ حياتك من جديد.

ثانياً: التخلّص من المخاوف

الكثير من الناس ينهارون وتتدمّر نفسيّاتهم بسبب مخاوف معيّنة، ولكي تبدأ حياة جديدة لابدّ من أن تتخلص أولاً من مخاوفك من خلال التعرّف على كل ما يجعلك تشعر بالذعر ومن ثم مواجهة المخاوف والتأقلم والتعايش مع بعضها، عندها يمكنك أن تتحرّر من كل ما يثير قلقك.

ثالثاً: الاختلاء بالنفس لبعض الوقت

لا تبدأ بحياة جديدة كرّد فعل على موقف ما لذا ندعوك للاختلاء بنفسك لتفكر بهدوء ولتعيد ترتيب أفكارك، ولتتّخذ القرار الصح ببدء حياة جديدة بعيداً عن الضغوطات والمؤثرات الخارجية التي قد تشتت انتباهك أو تدفعك للتسرع وإطلاق أحكام تندم عليها فيما بعد.

رابعاً: استشارة شخص حكيم

في هذه المرحلة الحساسة من حياتك لابدّ من تتحدّث مع شخص يمتلك الحكمة والخبرة في الحياة والأهم من كل ذلك مع شخص تثق بحُسن رأيه وسداد نصيحته، سيدعمك هذا الشخص حتى تتخلص من معاناتك وسيقف إلى جانبك حتى تبدأ حياتك من جديدة.

خامساً: قراءة كتب التنمية البشرية

اذهب إلى المكتبة لشراء بعض الكتب التي تتحدث عن التنمية البشرية حيث تحتوي هذه الكتب على الكثير من المواضيع التي تساعد على تقوية الذات، كما أنّ بعضها يُقدّم للقارئ طرق تسهل عليه تجاوز صعوبات الحياة والبدء من جديد، احرص على قراءتها فقد تجد ضالتك بها.

سادساً: وضع أهدافك جديدة

حتى تنجح في بدء حياتك من جديد يجب أن تضع أهداف شخصية جديدة واحرص على أن تكون هذه الأهداف محدّدة وقابلة للقياس وواقعية، ولا تنسى أن تضع  قائمة أهداف أخرى ترتبط بحياتك العملية ثم حدّد الخطط والاستراتيجيات التي تساعدك على تحقيقها بأقل وقت وجهد.

سابعاً: السفر للخارج

السفر هو بداية المسار لحياة جديدة مختلفة لذا أغلق الباب على تعاستك إلى الأبد واذهب في رحلة طويلة لأحد البلدان البعيدة، حاول أن تستمتع برحلتك مثلاً تعرّف على المعالم الأثرية للبلد، اكتشف طبيعتها، حاول أن تختلط مع سكانها، كل هذه الأمور ستساعدك على البدء من جديد.

ثامناً: تغيير المظهر الخارجي

لا نقول لك هنا أن تجري عمليات تجميل لتغيّر ملامحك لكن الواقع الجديد سيفرض عليك حتماً إجراء بعض التعديلات على مظهرك الخارجي مثلاً غيّر قصة شعرك ولونه، ضع العدسات الملونة، ارتدي ملابس تواكب الموضة، تزين بالحلي والإكسسوار، سيشعرك هذا بالتجديد وستكون أكثر قدرة على التكيف مع حياتك الجديدة.

 

إذا كنت تريد أن تبدأ حياتك من جديد قم بالاستعانة بالنصائح السابقة فهي ستخلصك من كل معناتاك وستجعل حياتك أكثر سعادة وفرح.