لتنجح في الصعود على سلم النجاح الوظيفي عليك أن تعمل بجد وأن تخلص في أداء مختلف الأعمال الموكلة على عاتقك في الوقت المناسب، وأن تتقيّد كذلك بمجموعةٍ من النصائح المهمة لزيادة إنتاجيتك في العمل والتي سنُعرفك عليها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: من الضروري أن تُغلق كافة الأجهزة الإلكترونيّة التي من الممكن أن تشغلك عن عملك وتُؤخرك عن تسليم مهامك في الوقت المناسب ودون أي تأخير، كإغلاق الهاتف المحمول، والبريد الإلكتروني الخاص.        

ثانيّاً: لكي تشحن جسدك بكميّةٍ من الطاقة والحيويّة عليك أن تحرص على ممارسة التمارين الرياضيّة اليوميّة لمدة نصف ساعة فور الاستيقاظ وقبل الذهاب إلى العمل، وهذا لكي لا تصاب بالكسل والخمول.

ثالثاً: من الضروري جداً أن تحرص على أخذ إستراحة إسبوعيّة وأن تمضيها في الطبيعة أو على البحر مع الأصدقاء والعائلة، وذلك لكي لا تشعر بالملل الذي يجعلك تفشل في أداء واجباتك المهنيّة كما يجب، وبالتالي يتسبّب في ضعف إنتاجيتك.

رابعاً: لكي تمشي بخطواتٍ واثقة نحو التطور والتقدم المهني عليك أن تستثمر أوقات الفراغ لتطوير قدراتك المهنيّة والتسجيل في دوراتٍ خاصة تهدف إلى منحك معلوماتٍ هامة متعلقة بالعمل الذي تقوم به.

خامساً: عليك أن تستثمر وقتك الثمين خلال ساعات العمل لإتمام الأعمال والواحبات التي تقع على عاتقك، بدلاً من الإنشغال بمشاكل العمل والموظفين، والاستماع إلى الإشاعات الكثيرة التي تُخرب جو العمل وتأثر على جودة الإنتاج.

سادساً: يلعب التنظيم دوراً فعّالاً في مساعدة الإنسان على التقدم بخطواتٍ ثابتة نحو التقدم المهني وزيادة الإنتاجيّة في العمل، لهذا عليك أن تعمل على وضع خطة عمل شهريّة وأن تتقيّد بها بشكلٍ دقيق، بالإضافة لوضع خطة عمل بديلة في حال تعرضتَ لأي مشكلةٍ ما.

سابعاً: لتبقى يقظاً خلال العمل ولتزيد من إنتاجيتك عليك أن تحرص على أخذ استراحة لمدة ربع ساعة لتتناول خلالها وجبة الغداء بكل هدوء، بعيداً عن التفكير بالعمل وبعيداً عن أجوائهِ، وذلك لكي تأخذ قسطاً من الراحة خلال ساعات العمل الطويلة.

ثامناً: يُشجع الأطباء والخبراء النفسيين على ضرورة شرب المياه بشكلٍ يومي ولكميّةٍ لا تقل عن 8 أكواب، وذلك لأنّ المياه تساعد على مد جسم الإنسان بطاقةٍ كبيرة للعمل طوال اليوم وزيادة الإنتاج دون الشعور بالتعب والإجهاد الذي يؤثر على جودة الإنتاج.

تاسعاً: في حال شعرت بالإرهاق أو بالتوتر، عليك أن تحرص على الاستماع إلى أي نوع من الموسيقى الهادئة التي تساعد على استرخاء الأعصاب والقضاء على كل الأمور التي من الممكن أن تؤثر على جودة عملك وإنتاجيتك.

 

هذه هي النصائح الأساسيّة التي يجب أن تتقيّد بها بشكلٍ يومي وذلك لكي تساهم في زيادة إنتاجيتك في العمل والوصول إلى أعلى درجات النجاح والتألق في الحياة.