يتميّز الشخص السادي بمجموعةٍ من الصفات السلبيّة التي عادةً ما تُخلق معه بشكلٍ فطري، كصفات حب السيطرة، وامتلاكهم لنوازع الشر والكراهيّة، فيما يلي سنسلط الضوء على أنواع الساديّة وعلى مجموعةٍ من أهم الصفات التي يتميّز بها الشخص السادي.

أولاً: ماهو تعريف السادية؟

يعتقد أغلبية الأشخاص بأنّ الساديّة تقتصر فقط على الأفعال والاعتداءات الجنسيّة، ولكن علماء النفس أكّدوا عبر دراساتهم بأنّ الساديّة تشمل مجموعةً من الأعمال اليوميّة الشرسة التي يقوم بها الشخص السادي كالقتل، والسرقة، كما وأكدّ علماء النفس بأنّ الساديّة هي عبارة عن مجموعةٍ من الاضطرابات النفسيّة التي تصيب الفرد والمجتمع بشكلٍ عام.

ثانيّاً: أنواع الساديّة

  • الساديّة الخفيفة: وهي من أكثر أنواع السادية المنتشرة في العالم، والتي يستطيع الإنسان من خلالها أن يتحكّم بمدى العنف الذي في داخلهِ.
  • الساديّة المقبولة: وهي السادية التي يقتصر فيها سلوك الشخص على العنف اللفظي فقط، دون أن يستخدم أي نوع من العنف الجسدي.
  • السادية الإجراميّة: وهي من أخطر أنواع الساديّة على الإطلاق، حيث يقوم هنا الشخص السادي بالعديد من الأعمال الوحشيّة كالسرقة، القتل، وارتكاب الجريمة.      

ثالثاً: أهم الصفات التي يتمتع بها صاحب الشخصية السادية

  1. الاستمتتاع أثناء مشاهدة الآخرين بتعذبون ويتألمون.
  2. لا يؤمن بمبدأ المُسامحة، ولا يُسامح كل من يُخطأ بحقهِ على الإطلاق.
  3. لا يشعر بأي ذنبٍ أو تأنيب الضمير عندما يقوم بإلحاق الضرر بالآخرين.
  4. شدّة التدقيق والإصابة بما يُسمى بالوسواس القهري حتّى على أتفه الأسباب.
  5. يعشق حب السيطرة والهيمنة على الآخرين دون الاكتراث بمشاعرهم أو الاهتمام بها.
  6. لا يستطيع أن يثق بالآخرين ويعتبر بأنّ كل الأشخاص خونة وغير جديرين بالثقة.
  7. يعتبر بأنّ كل من يُخالفه الرأي يجب أن يُعاقب عقاباً وخيماً.
  8. الشعور بالاستمتاع الكبير عندما يقوم بضرب الحيوانات وحرقها.
  9. إجبار الناس للقيام بالأفعال التي يُريدها عن طريق تخويفهم وإهانتهم.
  10. استخدام أسلوب الكذب والنفاق فقط من أجل إلحاق الضرر بالآخرين.
  11. الاستمتاع بصراخ الأنثى أثناء العلاقة الجنسيّة وضربها أو ربطها.

رابعاً: انعكسات الساديّة على العائلة والمجتمع

تنعكس الساديّة بشكلٍ سلبي على حياة العائلة والمجتمع الذي ينتمي إليهِ الشخص السادي، حيث يتسبب بإصابة أفراد عائلته بضعف الشخصيّة، وقلة الثقة بالنفس، بالإضافة لشعورهم الدائم بالخوف، وهذا ما يؤدي في نهاية الأمر إلى إصابتهم ببعض الأمراض النفسيّة الخطيرة كالاكتئاب، والانفصام بالشخصية، كما وتتسبب السادية بإصابة المجتمع بالعديد من الأمراض الخطيرة، والجرائم التي تسبب الذعر وعدم الأمان بالنسبة للمواطنين.

 

وأخيراً وكما رأيت عزيزي فإنّ الساديّة تعتبر من أسوء الصفات، وأكثرها ضرراً بالنسبة للفرد والمجتمع الي يعيشُ فيهِ.