شغل تعريف السعادة الفلاسفة منذ القدم فتباينت التعاريف بين أنّ غاية العيش هو الوصول إلى السعادة، وبين أن السعادة هي اعتدال ودوام الصحة، وبين أن السعادة هي مايصل الإنسان إليه في حال أدى واجبه الإنساني كما يراه، حتى أن بعض فلاسفة عصر النهضة وما بعده قرروا أن السعادة غاية لا تدرك، بل وهي وهم يُبقي الإنسان حياً لا أكثر.

هنالك العديد من الطرق التي تساعدنا على تحقيق السعادة في حياتنا إن التزمنا بها، وهذا ما ستتعرف عليه عزيزي القارئ في الأسطر التالية:

الدّهر يومان يومٌ لك ويومٌ عليك فإذا كان لك فلاتبطر وإذا كان عليك لاتضجر. (الإمام علي بن أبي طالب)

إذا كنت تريد أن تكون من السعداء ارضى بما كتبه الله لك من القضاء المحتوم والرزق المقسوم، اضبط تصرفاتك وعواطفك ولا تتذمر، وآمن بأن الله يمتحنك ومابعد العسر إلا اليسر، وعندما تزول الصعاب استغل حياتك ولا تضيع وقتك في اللهو والبطر وكن دائماً وأبداً سعيداً.

السّعادة أن يكون لديك ثلاثة أشياء: شيء تعمله، وشيء تحبّه، وشيء تطمح إليه. (تولستوي)

تتحقق سعادتك عندما يكون لديك عمل تقوم به، فالعمل يزيد من سعادة الفرد وخاصة إذا كان يحمل رسالة سامية، فمساعدة الآخرين تعطينا احساساً مضاعفاً بالسعادة، وتزداد سعادتنا عندما نُنجز الأعمال التي نحب أن نقوم بها، كما أن طموحنا يمنحنا السعادة التي من خلالها نستطيع أن نحقق كل أحلامنا.

أنت لاتحتاج إلى البحث عن السّعادة؛ فهي ستأتيك حينما تكون قد هيّأت لها موقع إقامتها في قلبك. (حكيم)

السعادة تقرع بابنا كل يوم ولكننا لانسمع صوت قرعها لأنه يضيع بين أصواتنا العالية وصياحنا وندبنا للحظ، فلنتهيأ في كل لحظة لاستقبال السعادة ولنخصص مكان لها في أعماقنا حتى لاتغادرنا في يوم ما.

تتوقّف السّعادة على ما تستطيع إعطائه، لا على ما تستطيع الحصول عليه. (غاندي)

السعادة الإنسانية الصحيحة هي في العطاء دون الأخذ، فالتلذّذ بالأخذ يشترك فيه معظم البشر لكن التلذّذ بالعطاء لايعرفه سوى العظماء وأصحاب الأخلاق السّامية.

إذا أردت أن تعيش سعيداً خالي البال، فكن شجاعاً كالأسد، صبوراً كالجمل، نشيطاً كالنّحلة، مبتهجاً كالعصفور. (حكيم)

حتى تعيش حياة سعيدة كن شجاعاً في حياتك ولاتخشى شيئاً، قاوم حتى تصل إلى مبتغاك وتحلَّ بالصبر، فالصبر من صفات المؤمن، وانظر نظرة أمل وتفاءل في الحياة.

اثنان تجلب للإنسان السّعادة: التواضع والعفو. (حكيم)

التواضع يدل على طهارة النفس وسلامة القلب من أمراض التكبر والخيلاء، فكم ستشعر بالسعادة بتواضعك في التعامل مع الناس وكم من الجميل أن تتحلى بالعفو، فالعفو سلاح الأقوياء ولا يزيد المرء إلا عزاً وقدراً.

النّقود لاتحقّق السعادة، إنّها فقط تهدّئ الأعصاب أحياناً. (جمال الدّين الأفغاني)

لاتربط سعادتك بمقدار المال الذي تمتلكه فكم من أُناس أثرياء عاشوا حياة تعيسة وبائسة، النقود قد تسهل الحصول على بعض المتع ولكن لاتصنع السعادة ولاتستطيع شراءها.

نستنتج مما تقدم أنّ السعادة ليست لغزاً محيراً تحتاج إلى حلّه ولكنها امتثال وعمل دؤوب في سبيل تحقيقها، فأي شيء نريده في هذه الحياة يحتاج إلى جهد كبير لذلك ابدأ من الآن واصنع سعادتك، فالسعادة الحقّة هي في المحاولة، وليست في محطّة الوصول.

*علي بن أبي طالب<رابع الخلفاء الراشدين، عُرف علي بن أبي طالب بعلمه الغزير سواء كانت علوم دينية أو دنيوية، كما برع في الرياضيات واشتهر في سرعته في حل المسائل الحسابية وكان متمكناً من علوم اللغة كالنحو والبلاغة>
* تولستوي<من عمالقة الروائيين الروس ومصلحاً اجتماعياً وداعية سلام ومفكر أخلاقي، يعد من أعمدة الأدب الروسي في القرن التاسع عشر والبعض يعدّه من أعظم الروائيين على الإطلاق>
* غاندي< كان السياسي البارز والزعيم الروحي للهند خلال حركة استقلال الهند وقد تم تشريفه رسمياً في الهند باعتباره أبو الأمة حيث يعتبر يوم مولده عطلة وطنية>
* جمال الدّين الأفغاني<أحد الأعلام البارزين في النهضة المصرية ومن أعلام الفكر الإسلامي بالنسبة للتجديد>