يعتبر الشرود الذهني من المشاكل الشائعة جداً ويعرّف بأنه انشغال الفكر بموضوع لا يمت بصلة إلى الواقع، وقد يتعرّض الإنسان للشرود الذهني في أي وقت من الأوقات، وفي الحالة الطبيعية يستمر الشرود لدقائق معدودة، أما إذا استمر لوقت أطول فهذا يدل على وجد مرض نفسي يعاني منه الشخص، إذا كنت تعاني عزيزي من الشرود الذهني تابع قراءة المقال لتتعرف على أسبابه وأهم طرق علاجه.

أسباب التعرّض للشرود الذهني:

1. أسباب بيئية: الضوضاء، والأصوات المرتفعة، وعدم الشعور بالأمان، والجلوس في أماكن ضيقة غير مريحة، والتمييز بين الأبناء، والتمييز بين الطلاب في المدارس جميعها تتسبّب في التعرض للشرود الذهني.

2. أسباب أسرية: يؤثر الطلاق والمشاكل بين الأزواج وفقدان أحد الآباء خلال مرحلة الطفولة على نفسية الإنسان، وهذا ما يزيد احتمال إصابته بالاضطرابات النفسية والقلق والتوتر والشرود الذهني.

3. أسباب صحية: بعض الأمراض مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم، والشعور بالصداع وفرط نشاط الغدة الدرقية والاضطرابات النفسية تتسبب بالتوتر والقلق والتعرض للشرود الذهني.

4. أسباب اجتماعية: تتسبّب الأزمات الاقتصادية والكساد والفقر والبطالة وسوء الأحوال المعيشية وتحديات وصعوبات الحياة وعدم القدرة على التواصل مع الناس في شرود الذهن وعدم القدرة على التركيز.

5. أسباب تتعلق بالأوهام: الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في تحقيق أحلامهم يلجؤون إلى أحلام اليقظة أو الشرود الذهني للتخفيف من معاناتهم، وعادة ما يضيعون أوقات طويلة وهم يرسمون في عقلهم واقع مثالي يتمنون أن يعيشون به.

طرق علاج الشرود الذهني:

1. ممارسة الرياضة: احرص على ممارسة الأنشطة البدنية، سباحة، ركض، جري، مشي، حيث تساعد الرياضة على تفريغ الجسم من الطاقات السلبية وشحنه بطاقات إيجابية، كما أنّ الرياضة تنشّط الدورة الدموية في الجسم وبما فيها المخ وتحسن عمليات الاستقلاب وهذا ما يساعد على التركيز.

2. خذ قسط من الراحة: العمل المتواصل لساعات طويلة يتسبّب في التعب والإجهاد وهذا ما يمنع المرء من التركيز ويجعله أكثر عرضة للشرود الذهني، ومن أجل هذا يوصي المختصين إلى ضرورة أخذ قسط كافي من الراحة خلال العمل.

3. نظّم وقتك: مما لا شك فيه أنّ إدارة الوقت يساعد لدرجة كبيرة في القضاء على الشرود الذهني لأنه سيصبح لكل مهمة وقت محدد وأنك ستتقيد بهذا الوقت حتى تنجز مهماتك، وهذا ما يمنعك من تضيع الوقت في الشرود وأحلام اليقظة.

4. النوم جيداً: يستعيد المخ نشاطه خلال النوم وهذا ما يساعد على تنظيم هرمونات الجسم ويحدّ من إفراز هرمونات التوتر والقلق، ولذلك يجب النوم ما لا يقل عن 8 ساعات يومياً حتى تحمي نفسك من الشرود الذهني وحتى تحسن حالتك النفسية والصحية.

5. مارس اليوغا: تعتبر ممارسة اليوغا من أهم الطرق التي تساعد في علاج الشرود الذهني، فقد أثبتت الدراسات أن اليوغا تساهم في تنشيط الدماغ وتقوي الذاكرة وتزيد من القدرة على التركيز، فكل ما عليك فعله أن تمارس اليوغا بشكل يومي حتى تتمكن من التخلص من الشرود الذهني.

 

لا داعي للانزعاج عزيزي فالشرود الذهني حالة شائعة جداً وبالطرق السابقة يمكنك أن تعالجه، لكن إذا كان الشرود لوقت طويل هنا يجب أن تستشير الطبيب للتأكد من وضعك الصحي والنفسي.