تعتبر المقابلة الشخصية من أهم الأمور التي يجب أن يهتم بها كل ما يتقدم لعمل ما، فمن خلال هذه المقابلة يتعرّف المدير على شخصية الموظف ويطّلع على أهم المعلومات المتعلقة به فيستكشف ما إذا كان هذا الشخص جاهز لهذه الوظيفة أم لا، ولأن الحصول على وظيفة أصبح أمراً في غاية الصعوبة في أيامنا هذه سنستعرض فيما يلي أهم الطرق التي تساعدك على النجاح في المقابلة الشخصية.

أولاً: اجمع معلومات عن الشركة

قبل أن تذهب إلى مقابلة العمل يجب أن تجمع كل المعلومات عن الشركة، مكانها، فروعها، قوّتها، وحجم سيطرتها على السوق، منافسيها، مكان مقرها، مدرائها، المجالات التي تعمل بها، إنجازاتها، هذه المعلومات ستعطيك فكرة كاملة عنها وسيكون لديك إجابة دقيقة على كل الأسئلة المتوقع طرحها.

ثانياً: اكتب سيرة ذاتية 

إن السيرة الذاتية تعد عاملاً أساسياً للحصول على الوظيفة فهي تعكس السمات الشخصية و المؤهلات المتوفرة بالمتقدم للوظيف لذا احرص على كتابة كافة المعلومات الشخصية عنك مثلاً اكتب الاسم الثلاثي، تاريخ الميلاد، مكان الميلاد، مؤهلاتك العلمية، والمدارسة والجامعات التي درست بها، خبراتك المهنية السابقة.

ثالثاً: راعي الدقة في كتابة السيرة الذاتية

السيرة الذاتية عبارة عن ملخص لأهم الإنجازات العلمية والعملية وبالتالي يجب أن يكون كل ما فيها صحيح ودقيق حتى إذا تمّ سؤالك عمّا بداخلها يجب أن تكون إجابتك متطابقة عما ورد فيها، وأي محاولة للتضيل أو الغش قد تُفقدك فرصة الحصول على الوظيفة التي تحلم بها.

رابعاً: حضّر كلمة تتحدث بها عن نفسك

خلال المقابلة الشخصية يترك المدير فرصة للمتقدم على العمل لكي يتحدث بها عن نفسه، وحتى لا تشعر بالارتباك يفضل الخبراء بضرورة تحضير كلمة مختصرة تتحدّث بها عن حياتك بشكل عام، سيساعدك هذا على التحدث بأريحية دون ارتباك وبالتالي ستنجح في إقناع المسؤول بأحقيتك في الوظيفة.

خامساً: ارتدِ الملابس المناسبة

يلعب المظهر الخارجي دوراً كبيراً في ترك إنطباع أولي عن الشخص، وحتى تترك إنطباع إيجابي يفضل أن ترتدي ملابس مناسبة للمكان الذي تتواجد فيه، وبشكل عام يفضل ارتداء الملابس ذات الطابع الرسمي، اشترِ ملابس جديدة ونسّق معها حذاء وساعة يد، أما بالنسبة للنساء لا بأس من وضع بعض مساحيق التجميل الخفيفة والحلي.

سادساً: عدم التأخر عن المقابلة

التأخير عن موعد المقابلة أمر مرفوض فهو يدل على أن الشخص عديم المسؤولية ومستهتر ولا يحب الالتزام لذا من الضروري أن تذهب إلى المقابلة في موعدها المحدّد حتى لا تتأخر، ويفضّل أن تخرج من المنزل قبل الموعد بساعة تحسباً لما قد يصادفك من أزمة طرق وغيرها.

سابعاً: لا تستخدم هاتف المحمول

أسوء ما يمكن أن تقوم به هو أن تستخدم هاتفك المحمول خلال المقابلة الشخصية، فهذا الأمر مرفوض تماماً فهو يدل بعدم اهتمامك بالمقابلة وقد يتم رفض ملف توظيفك بمجرد ارتكاب هذا التصرف، لذا ينصح بعدم استخدام الهاتف المحمول وكتم صوته.

 

الطرق السبع السابقة تساعدك على النجاح في المقابلة الشخصية، احرص عزيزي على الالتزام بها إذا ما أردت أن تحصل على الوظيفة التي تحلم بها.